أخبار وتقارير

أول لقاء معلن بين الرئيس الموريتاني ورئيس مجلس الشيوخ بعد رفض التعديلات

نواكشوط- “مورينيوز”- اجتمع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  الأربعاء برئيس مجلس الشيوخ محسن ولد الحاج  بعد عودته من رحلة علاجية في إسبانيا. ويعتقد أن هذا أول لقاء بين عزيز ومحسن منذ رفض مجلس الشيوخ الموريتاني  مشروعا لتعديل الدستور خلال مارس الماضي. ولم يعرف ماذا دار خلال اللقاء بين الرجلين.

ورفض مجلس الشيوخ الذي تسيطر السلطة على الغالبية فيه مشروع تعديلات دستورية قدمه الرئيس وعبأ له. ولم يعرف علنا موقف رئيس المجلس  من ذلك الرفض, ويحاول المجلس الذي تقضي التعديلات بإلغائه الظهور متضامنا في وجه الحرب المعلنة عليه من أنصار النظام. وأصر الرئيس عزيز على تمرير التعديلات عبر استفتاء شعبي يختلف فقهاء القانون الدستوري الموريتانيون في مشروعيته.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى