أخبار وتقارير

أردوغان للأوروبيين: لا تتركونا عند الباب وإلا سننسحب من مفاوضات الانضمام

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان  إن بلاده لن تنتظر على أبواب أوروبا للأبد، معلنا استعداد  بلاده للانسحاب من مفاوضات الانضمام إذا استمر ما وصفه بتصاعد الخوف من الإسلام والعداء  له من  بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وقال إردوغان في مقابلة مع رويترز يوم الثلاثاء إنه لا يعترف بخطة اتختها هيئة أوروبية  بإعادة تركيا إلى قائمة متابعة، معتبرا أن الخطوة “سياسية”. وكانت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا التي مقرها في ستراسبورج  قررت إعادة تركيا إلى المراجعة بسبب قمعها للمعارضة منذ محاولة الانقلاب التي وقعت العام الماضي وانتهاكات لحقوق الإنسان مورست منذ تاريخ تلك المحاولة، هذا بالاضافة إلى  مخاوف بشأن تزايد قبضة إردوغان على السلطة بعد استفتاء منحه الكثير من السلطات.

وقال أردوغان إنه “في أوروبا الأمور أصبحت خطيرة للغاية فيما يخص حجم الخوف من الإسلام. الاتحاد الأوروبي يغلق أبوابه في وجه تركيا وتركيا لا تغلق أبوابها أمام أحد”. وعرض إردوغان صورا لمساجد تعرضت لتخريب ولأنصار حزب العمال الكردستاني المحظور وهم يتجمعون ضده في أوروبا. ززاد: “إذا لم يتحركوا بصدق فعلينا إيجاد مخرج. لماذا يجب علينا أن ننتظر أكثر من ذلك؟ إننا نتحدث عن 54 عاما تقريبا.”

ويتوقع أن يناقش نواب الاتحاد الأوروبي العلاقات مع تركيا الأربعاء، بينما سيناقش وزراء خارجية الاتحاد هذه العلاقات يوم الجمعة. وقال أردوغان إنه يتابع تلك النقاشات باهتمام معربا عن استعداده “ للقيام بكل شيء بمجرد أن يطلبوا ذلك. وأي أمر يرغبون فيه سننفذه. لكنهم ما زالوا يتركوننا عند الباب”.

المصدر :رويترز

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.