أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

إعادة محاكمة “أم عمار” المرأة التي هربت سلفيا حاول قتل الرئيس الموريتاني

نواكشوط- “مورينيوز”- قال مصدر عدلي إن محكمة استئناف موريتانية تعد لمحاكمة المرأة التي هربت سلفيا حاول قتل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وثمانية أشخاص آخرين مشمولين في الملف.

وتعرف المرأة  في الأوساط السلفية باسم “أم عمار”، ويثير وجودها  ضمن الجهاديين  استغرابا في مجتمع  لا يعرف هذا النوع من الأدوار للمرأة. ووجهت إلى “أم عمار” والمشمولين الآخرين في الملف  تهمة تهريب إرهابي . وفي وقت سابق أصدرت محكمة ابتدائية  حكما بالسجن سنة واحدة على المرأة و5 سنوات على اثنين من زملائها هما محمدو ول اصنيب و محمد الحافظ ولد الشيخ الملقب جليبيب.

وفر السجين “الجهادي” السالك ولد الشيخ من سجن في نواكشوط  العام 2016 في ليلة رأس السنة.  ويعتبر السالك أحد أهم المدانين في ما قيل إنه محاولة لقتل الرئيس الموريتاني  بسيارة مفخخة في عملية أحبطتها السلطات الأمنية بتفجير السيارة قبل أن تدخل المدينة. وقد ألقي القبض على السجين الفار في غينيا كوناكري بعد عشرين يوما من فراره وسلمته تلك الدولة إلى موريتانيا.

ويقبع في السجون الموريتانية عدد من المحكومين  بالاعدام والمؤبد من أعضاء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي الذي ركز أنشطته على موريتانيا قبل العام 2011، لكن تم تحييده بتفكيك خلاياه النشطة في البلاد ومطاردته داخل الارض المالية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى