أخبار وتقارير

عزيز إلى “مدينة الخطب التاريخية” بعد عام من “خطاب الشيوخ”

نواكشوط- “مورينيوز”-  من الشيخ الكبير- ذكرت أنباء لم تتأكد رسميا أنه يجري الاعداد لزيارة يقوم بها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلى النعمه مدينة “الخطب التاريخية” وإطلاق الحملات بعد مضي عام على خطاب أعلن فيه إلغاء مجلس الشيوخ الذي يشكل الآن مع تعديلات دستورية أخرى موضوعا مثيرا للجدل.

ولم تؤكد “مورينيوز” الخبر المتداول على بعض المواقع الموريتانية من مصدر رسمي.

وظلت النعمة عاصمة الحوض الشرقي خلال العقود الأخيرة المكان المفضل لدى الرؤساء لمخاطبة الموريتانيين وإعلان الحملات الانتخابية. وهي ترتبط في الأذهان بما سماه الاعلام الرسمي “خطاب النعمة التاريخي” للرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع.

وتستنفر السلطات كل الأنصار والأنصار المحتملين من أجل دعم تعديلات دستورية رفضها مجلس الشيوخ وقرر الرئيس عزيز فرضها من خلال استفتاء شعبي لا يتفق فقهاء القانون الدستوري الموريتانييون على مشروعيته.

ولا تطفو على السطح معارضة قوية للرئيس عزيز في الحوض الشرقي، لكن يبدو أن السلطات تشعر بعدم اطمئنان كامل وفق ما يقول متابع تحدث إلى “مورينيوز”. ويدخل المتابع الزيارة التي يقوم بها الوزير الأول يحيى ولد حدمين لزعيم الطائفة “الحموية” المقيم في “نيور” المالية محمدو ولد الشيخ حماه الله  في إطار البحث عن دعم. ولم تتابع “مورينيوز” الزيارة عن قرب، لكن تقارير صحفية موريتانية تحدثت عن لقاء أول غير ناجح بين الوزير الأول وشيخ الحموية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى