أخبار وتقارير

الافراج عن مواطنين احتجوا على العطش في النيملان بتكانت

نواكشوط-“مورينيوز”- من أحمد ولد محمد- قال مصدر قريب من الإدارة في تيجكجه ومدونون إنه تقرر الافراج عن عدد من الاشخاص الذين تم توقيفهم على خلفية احتجاجات على العطش في قرية النيملان الواقعة 30 كيلومترا إلى الغرب من تيجكجه عاصمة ولاية تكانت الموريتانية.

و قال مدونون وسكان  في وقت سابق إن قوات الأمن استخدمت القنابل الغازية ضد متظاهرين أغلبهم من أطفال المدارس – خرجوا احتجاجا على العطش- واعتقلت العشرات.وحسب ما ذكرت مصادر محلية حدثت إغماءات بسبب الغاز أثناء الاحتجاج، ورُشقت قوات الأمن بالحجارة.

وتعاني القرية العطش الشديد. ويطالب السكان منذ بعض الوقت بالماء. وينشط كثيرون من أبناء القرية والقرى القريبة منها على الفيسبوك ويرفعون جملة من المطالب.

وصدرت انتقادات للحراك على وسائل التواصل الاجتماعي عن بعض المقربين من بعض السياسيين المنجدرين من القرية. وربط بعضهم بين الحراك والمعارضة. لكن ساكنا قال لـ”مورينيوز”: “نرفض ربط احتجاجنا السلمي بالمعارضة.. نحن فقط نريد أن نشرب ولا علاقة لهذا بمعارضة أو موالاة” حسب تعبيره.

ولا حظ متابع مطلع على شؤون الولاية أنه منذ بعض الوقت ارتفعت أصوات السكان في مناطق عرفت على الدوام بالصمت منها “النيملان” وقرى مماثلة في المنطقة. وقال المتابع لـ”مورينيوز”: “هذه أمور جديدة” مذكرا أن الغالبية في تلك القرى تنتمي تقليديا للغالبية الحاكمة. وتتبع هذه القرى في معظمها لمركز الرشيد.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى