أخبار وتقارير

موقع: موريتانيا طردت نشطة فرنسية ليلة اندلاع أحداث نواكشوط

نواكشوط- “مورينيوز”-طردت السلطات الموريتانية نشطة فرنسية  تتهمها بالعمل لصالح منظمتين متطرفتين غير مرخص لهما بالعمل قبل وقت قصير من اندلاع أحداث نواكشوط الأخيرة.

ونقل موقع “زهرة”  عن الفرنسية “ماري أفوراي” القول إن السلطات الموريتانية اتهمتها بالعمل لصالح منظمتي “لاتلمس جنسيتى” الزنجية المتطرفة، وحركة “إيرا” التي يقودها برامه ولد عبيدي.

وقالت المرأة التي طردت ليلة اندلاع أحداث نواكشوط إنها باحثة في مجال حقوق الانسان ولا علاقة لها بالمنظمتين. ونقل الموقع عن النشطة القول إن مدير الامن الوطني الموريتاني الفريق محمدولد مكت استدعاها في مكتبه وطلب منها مغادرة البلاد مشير إلى أن العبودية لا توجد في موريتانيا.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى