المشمولون في ملف السطو على بنك ينفون أي علاقة بالعملية

نواكشوط- “مورينيوز”- نفى المشمولون في ملف السطو على فرع للبنك الموريتاني للتجارة الدولية أن تكون لهم أي علاقة بالعملية متهمين الشرطة بانتزاع اعترافات.

وكرر الشبان الأربعة وهم ثلاثة مدنيين وعسكري ما نسبت إلأيهم محاضر الشرطة. وكان ثلاثة منهم أعادوا تمثيل العملية حينما أخذتهم الشرطة إلى مقر الفرع. وقالت الشرطة إنها وجدت في حوزتهم أكثر من عشرين مليون أوقية من أصل نحو الثلاثين مليونا فقدها البنك خلال عملية السطو المسلح.

ويوم السابع من ابريل الماضي اقتحم مسلحون مقنعون وكالة في تفرغ زينة غربي نواكشوط تابعة للنك الموريتاني للتجارة الدولية واستولوا على ما قالت الشرطة إنه 29 مليونا و8 مائة ألف أوقية.

 

إعلانات