أخبار وتقارير

تجمع لوكالات الحج يتهم الشرطة بالقسوة ووزارة الشؤون الاسلامية بالتجاهل

نواكشوط- “مورينيوز”- قال ” “تجمع الوكالات الفاعلة في مجال الحج والعمرة” إن الشرطة تعاملت بقسوة مع اعتصام نظمه من أجل التحسيس حول مطالب مشروعة واتهموا وزارة الشؤون الاسلامية بتجاهل ما وصفوه بسياسة “الأبواب المفتوحة” التي تنتهجها الحكومة حسب وصف ناطق باسمهم.

وقال المرابط  ولد محمدو الناطق الرسمي باسم  التجمع لـ”مورينيوز” إنه نظم اعتصاما من أجل المطالبة “ببعض الحقوق” ودخل من “الأبواب القانونية” لكن تعاملت “الشرطة بطريقتها المعهودة” مع الاعتصام حسب تعبيره.

وأضا”ف “بعد أن نفذنا عدة وقفات قررنا أن يتحول الاحتجاج إلى اعتصام دائم وقمنا ببناء خيمة لتقينا حر الشمس قبالة وزارة الشؤون الإسلامية وأحطنا حاكم لكصر بالأمر وبعد يومين من الاعتصام فوجئنا بقوة من الشرطة تقتحم المكان وتشرع في الانقضاض على الخيمة والمتجمعين تحتها دون أبسط إشعار مسبق”.

ويأتي الاعتصام في إطار سلسلة من عمليات التحسييس يقوم بها التجمع الذي يضم ما “يزيد عن 200 وكالة”. ويواصل التجمع  “منذ أزيد من أسبوعين الاحتجاج على القرعة التي أجرتها الوزاررة لتحديد الحصص الممنوحة للوكالات” كما قال الناطق.

وقال ولد محمدو إن مرسوما سابقا حدد “آلية تقسيم الحصص بين الوكالات فأعطى للوكالات القديمة نسبة 70% ومنح الباقي للوكالات الجديدة، وهو ما تم العمل به في المواسم الماضية وتم خرقه في هذا الموسم” حسب قوله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى