أخبار وتقارير

الشروع في دفع ديتي القتيلين في حادث السناتور ولد غده وشيوخ يتهمون

نواكشوط- “مورينيوز”- فيما استمر احتجاز البرلماني محمد ولد غده على ذمة حادث السير الذي قتلت فيه امرأة وطفل وجرح شخص ثالث بدأ تحرك قبلي من أجل دفع ديتي القتيلين بعد أن أكد أولياء الدم أنهم يعفون عن السناتور القتل الخطأ بحادث سيارة.

وقالت الفنانه الموريتانية عضو مجلس الشيوخ المعلومه بنت الميداح لـ”مورينيوز” إن تنقل وفد من مجلس الشيوخ إلى روصو حيث يحتجز السناتور كان لمؤزرة أسر الضحايا الذين “جلسنا معهم وأعربنا عن التعاطف”.

واعتبرت السناتور المعلومة استمرار السلطات في احتجاز زميلها ولد غده “عملا غير مبرر، ونحن نشم فيه رائحة التسييس” مضيفة أنه “امتداد لمضايقات يتعرض لها أعضاء المجلس منها منعهم من جوازات السفر”.

واسقط مجلس الشيوخ تعديلات دستورية تقدم بها الرئيس محمد ولد عبد العزيز وعبأ لها، ما قاد إلى أزمة بين السلطة التنفيذية والغرفة الأولى في البرلمان الموريتاني.

وعلمت “مورينيوز” أن حراكا قبليا يجري، حيث تعمل قبيلة السناتور على دفع ديتي القتيلين في الحادث الذي جرى أول من أمس في مدينة روصو جنوبي غرب البلاد.

وكان أولياء الدم تقدموا إلى كتيبة الدرك التي تحتجز الشيخ بوثيقة مسجلة أكدوا فيها أنهم يعفون عنه، كما قام ممثلون لهم بزيارته في محبسه حيث أكدوا له ذلك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى