أخبار وتقارير

الجنود المتمردون في ساحل العاج يفتحون الطرق تحت ضغط السكان

أبيدجان (رويترز) – قال قائد للتمرد في ساحل العاج يوم الأحد إن الجنود المتمردين فتحوا الطريق المؤدي إلى بواكيه ثاني أكبر مدن البلاد وذلك مع تنامي المعارضة الشعبية للتمرد المستمر منذ ثلاثة أيام احتجاجا على تأخر دفع علاوات.

وقال السارجنت سيدو كوني لرويترز “قررنا فتح ممرات للسماح للسكان بمباشرة أعمالهم. نحن لسنا ضد السكان”.

وأكد شهود عيان ومشرع محلي انتظام حركة المرور بالمدينة التي تقع على الطريق الرئيسي بين أبيدجان، العاصمة التجارية لساحل العاج وأحد الموانئ الكبيرة بالمنطقة، ودولتي مالي وبوركينا فاسو المجاورتين.

وفتش الجنود السيارات وتحققوا من وثائق الهوية الخاصة بركاب الحافلات لكنهم أطلقوا النار في الهواء بوسط المدينة لتفريق سكان حاولوا تنظيم مظاهرة ضد التمرد الذي بدأ يوم الجمعة وامتد سريعا لمدن وبلدات مختلفة.

وقال سايمون جيودي الذي يقطن بواكيه “انتفض السكان لكن المتمردين سرعان ما فرقوا المظاهرة بالأعيرة النارية. كل شيء مغلق وما من أحد في الشوارع باستثناء الجنود وبعض المحتجين”.

وذكر شاهد أن خمسة أشخاص على الأقل أصيبوا بالرصاص خلال الاحتجاجات على التمرد في بواكيه يوم الأحد.

ورأى الشاهد خمسة أشخاص يتلقون العلاج بعد إصابتهم بأعيرة نارية في مستشفى بواكيه الرئيسي عقب محاولة سكان المدينة تنظيم مظاهرة. وتلقى محتجان آخران العلاج أيضا بعد أن تعرضا للضرب.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى