أخبار وتقارير

“اتحاد قوى التقدم” اليساري يستهجن تصريحات الناطق الرسمي بشأن السلفيين المحكومين بالاعدام

نواكشوط- “مورينيوز”- استنكر حزب اتحاد قوى التقدم  اليساري الموريتاني المعارض إهانة السجناء السلفيين المحكوم عليهم بالاعدام “وحرمانهم من حقوقهم المشروعة و تعمد إهانة ذويه”.

واستهجن الحزب في بيان صمت المنظمات المهتمة بحقوق الانسان  عن  تصريحات الناطق الرسمي باسم الحكومة حول السجناء  وطالب هذه الهيئات ” بتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن حقوق الإنسان”.

وكان الناطق باسم الحكومة محمد الامين ولد الشيخ قال في مؤتمر صحفي  إنه لا حقوق للمحكوم عليهم بالاعدام: “السجناء السلفيون الذين تتحدثون عنهم سلبتهم العدالة أبسط الحقوق وهو حق الحياة ولذا فمن غير الوارد أن يطالبوا بحقوق أخرى .. و أضاف: ” قبل أن يعدموا عليهم أن يعطوا العافية لروصهم”…

ووصف الحزب  تصريحات الناطق بأنها صادمة  وقال إلى إن المحكوم بالإعدام يظل يتمتع  بكل حقوقه الانسانية حتى ينفذ فيه الحكم وفق الإجراءات والمساطر القانونية  .

ودعا الحزب في بيانه إلى احترام القانون  وتمكين كل السجناء من حقوقهم بمن فيهم السلفيون “رغم استنكارنا للجرائم التي ارتكبوها أو كانوا ينوون ارتكابها بحق الشعب والجيش الموريتانيين أو غيرهما من الأبرياء”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى