أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

محاكمة في تيندوف للموريتانيين الذين احتجزوا السبت..محام جزائري يتصل بإحدى الاسر

نواكشوط- “مورينيوز”- (حصري)-  علمت “مورينيوز” من شقيق أحد  المنقبين الموريتانيين الذين احتجزهم الجيش الجزائري يوم السبت الماضي أن السلطات الجزائرية بدأت تعد لهم محاكمة بمدينة تيندوف جنوبي الجزائر.
وقال  فال ولد النبي وهو شقيق أحد المحتجزين لـ”مورينيوز” في رسالة ألكترونية: “أتصل بنا شخص جزائري هذه الليلة (ليل الاربعاء الخميس) في حدود الساعة11 وأخبرنا أنه المحامي المكلف من طرف المحكمة بمدينة تيندوف.. وأبلغنا أن شقيقي تم أحتجازه مساء السبت مع مجموعة من الشباب احتجزهم الجيش الجزائري وتم ايداعهم بأحد السجون”. وقال إن الاسرة لم تتبين هل السجن عسكري أم مدني. 
ونقل ولد النبي عن المحامي القول إن التهمة هي: “دخول الأراضي الجزائيرية من دون تأشيرة، مع تهم أخري تتعلق بالتهريب حسب زعم القوات الجزائرية”.

وقال إن شقيقه لبات ولد النبي شاب صغير من مواليد 1989  وقد “ذهب كغيره من الشباب للمنطقة المسماة المثلث الحدودي”. وتقيم أسرة الشاب في مدينة الزويرات

ولم يتسن لـ”مورينيوز” معرفة العدد الدقيق للمحتجزين، لكن المصدر ذكر أنهم يستخدمون سيارتي تويوتا هيلوكس.

وخلال الأسابيع الأخيرة كثرت عمليات الجيش الجزائري ضد الموريتانيين الذين يذهبون إلى الصحاري بحثا عن ذرات الذهب. ويقول الموريتانيون إن الجيش الجزائري يحتجزهم على الارض الموريتانية ويصادر ممتلكاتهم. ويبدو الحادث الحالي رابع واحد من نوعه خلال أقل من أسبوعين.

 
العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى