أخبار وتقارير

هجمات في أزواد ضد القوات الفرنسية والأممية

نواكشوط- “مورينيوز”- أصيب جنود فرنسيون وأمميون في عمليات يعتقد أنها من توقيع “نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي.  وذكرت تقارير صحفية أن جنواد فرنسيين أصيبو الخميس بجروح تفاوتت في الخطورة حينما شن مسلحون هجوما بقذائف الهاون على  مقر للقوات الفرنسية في مدينة تيمبوكتو بإقليم أزواد.

ويوم الثلاثاء الماضي وقعت قوة أممية في كمين إلى الشمال من مدينة “اقلهوك”، حيث  قتل جنديان وجرح ثالث. ويعتقد أن الضحايا من القوة التشادية التابعة لقوات الامم المتحدة. وقالت وسائل إعلامية مالية إنه تم اعتقال عدد من المواطنين الذين يشتبه في أن لهم صلة بالهجوم.

وتبنت جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين  التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي سلسلة من العمليات ضد القوات الاممية والجيش المالي في إقليم أزواد شمالي البلاد. وشهدت العمليات تصاعدا لافتا منذ اندماج أربع حركات جهادية في تنظيم واحد اختير له إياد غالي أميرا.

[button color="purple " size="medium" link="https://maurinews.info/" icon="fas fa-home" target="false" nofollow="false"]العودة إلى الصفحة الرئيسية[/button]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تسعة + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى