حزب حاتم يدين عزم ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل (بيان)

نص البيان

منذ نشأة الكيان الصهيوني الغاصب عام 1948 م و الرؤساء الأمريكيون المتعاقبون يسعى كل منهم لإثبات أنه أكثر صهيونية من الصهاينة أنفسهم و من أكثر هؤلاء صهيونية الرئيس الحالي ترامب الذي قرر أن ينقل السفارة الأمريكية بالكيان إلى القدس الشريف في استفزاز صريح لمشاعر مليار و نصف مليار مسلم حول العالم منهيا بذلك عقودا من التحفظ الأمريكي لتنفيذ قرار كهذا لخطورته و تحديه و استفزازه .

إن الإدارة الأمريكية تريد بقرارها هذا أن تبعث برسالة واضحة للعالمين العربي و الإسلامي مفادها : لانهتم لمشاعركم و لا لمقدساتكم .
إن حزب الإتحاد و التغيير الموريتاني (حاتم) و إزاء هذا الاستفزاز الخطير ليعلن ما يلي :
– تنديده الشديد بقرار ترامب القاضي بتحويل السفارة الأمريكية إلى القدس و رفضه لكل السياسات الاحتلالية .
– وقوفه مع الشعب الفلسطيني حتى ينال إستقلاله الكامل لدولته و عاصمتها القدس الشريف .
– دعوته لكل القوى الحية بموريتانيا للتظاهر ضد هذا القرار الظالم و الخطير على مستقبل القضية الفلسطينية .
انواكشوط بتاريخ 6 دجمبر 2017
شارك