آراءموضوعات رئيسية

ساخر/ الرئيس لذي الوزارتين:”غيروا التاريخ”.. عام الفظة والنشيد والحريثة

الرئيس يفكر في تغيير التأريخ…

في أول أيام الدوام خلال العام الجديد ، استدعى فخامة الرئيس، على عجل، معالي الوزير الناطق و ذا الوزارتين إلى القصر ..
دلف الوزيران إلى المكتب بهدوء ، لكن صاحب الفخامة لم يتنبه لوجودهما، فقد كان مستغرقا في “التخمام “..
أحدث ذو الوزارتين حركة خفيفة ، فانتبه صاحب الفخامة ، ووقف بتكاسل ، وهو يقول: مرحبا. انتوم جيتو.. اتفضلوا.. ثم جلس.
أخذ الوزيران مكانيهما، وهما يقولان بلسان واحد : كل عام وانت بخير يا صاحب الفخامة..
بعد فترة صمت لم تطل كثيرا ، سأل الرئيس ذا الوزارتين ..
الرئيس: اشوسات الناس يامس امع الفظة الجديدة ؟
ذو الوزارتين: الفظة زينه حته،.. الناس امل ادور اطّبْ اعليها ..
الرئيس: الناس كاع ألا ال جاها اطّبْ اعليه الحمد لله.. شعبنا أخبارو ماهي ياسرة ، والأمور ما تعكب عندو وقتها ذاك..
الوزير الناطق: السيد الرئيس نحن دخلتنا اعليكم هون الحكناكم متخمين .. أياك ألا الخير .
الرئيس : أنا عند قدر من الأمور نتخمم فيه ، وعيطت الكم اليوم لاهي انكولولكم.. انتوم هذو الاثنين هوم محل ثقتي..
الوزير الناطق: نحن حاضرين لتنفيذ التوجيهات النيرة..
الرئيس: نحن بدلنا العلم والنشيد والفظة .. أنا نتخمم انبدل أسماء السنوات ، وانرجعوا الناس للتأريخ الأول، وانخلوا عنا حسبت النصارى..
الوزير الناطق: اشكيف ذاك ؟
الرئيس : شوف نحن أصلا نؤرخ بالأحداث المهمة .. عندنا عام كندي، وعندنا عام مارو ، وعام افروق لبكر، وعام كحت لحمير، وعام لِحْمَيره.. وعام اطلوع النصارى.. وهكذا..
الوزير الناطق : معناه انكم ادورونا نرجعوا الذاك الزمن؟
ذو الوزارتين: فخامته إدورنا ما اتلين انكولوا عام ٢٠١٨ ، و ٢٠١٧، ونربطوا الأحداث ال خلكت من عند ٢٠٠٩ أعل إلاه بفخامته..
الرئيس: اندوركم اتمو اتكولوا عام اطلوع فظت عزيز، وعام اطلوع علم عزيز ونشيده…
الوزير الناطق: و عام اعمارت عزيز ..
ذو الوزارتين (في سره) : ذاك عام المصران..
الوزير الناطق: عام امجي عزيز ، و عام شباب عزيز.. وعام احريثت عزيز ..
ذو الوزارتين: ذاك اص شنه؟
الوزير الناطق: ذاك العام ال امش فخامته يغرس فيه ش من اكرون لمحاده..
ذو الوزارتين: لا تنس امل عام رئاسة عزيز للاتحاد الإفريقي؛ وعام رئاسة عزيز للقمة العربية..
الرئيس: لاهي انعدل مشروع قانون باعتماد هذه المسميات رسميا .. وانمش رسالة لأهل الحالة المدنية يعتمدوها في الأوراق الرسمية..
ذو الوزارتين: هذه فرصة جديدة..
الرئيس : ذاك شنه معناه؟
ذو الوزارتين: عيني اعلن الناس ال خلكت كاملة عاكب ٢٠٠٩ ادور اتعدل أوراقها من جديد ، وتدخل انحيسه للدولة..
الرئيس : يعجبني تفكيرك.. أنت تفهم تخمامي دائما..
ذو الوزارتين: ذلك الفضل من الله..
الرئيس: أنا لاهي انعدل اكتاب..
الوزير الناطق، بدهشة: اكتاب شنه ؟
الرئيس: كتاب نجمع فيه نظرياتي وإنجازاتي؛ إلين ما أجبرت حد في الموالاة إعدل كتاب بمنجزاتي.. هذا من اللحلاحة ما فيه حد كد إعدل لي كتاب.. معاوية بعد عدلتول ياسر من لكتوب..
ذو الوزارتين: أنا ظاهرلي انك يالتك اتبدل ذيك “شرف – إخاء – عدالة”، بيها ال من مخلفات النصارى..
الوزير الناطق: شرف؛ ما اتكد تنكلع بيه صاحب الفخامة اشريف هو من نفسه.. يغير إخاء وعدالة اتكد مده تكلعهم..
الرئيس: وانبدلوهم باش؟
الوزير الناطق: انعدلوهم “شرف – أسد – خروف”..
الرئيس: ذاك ماه واضح..أنت مستكبل، وأنا ساعتك امعاي تم خل عنك ذاك..
ذو الوزارتين: شرف يالتنا نكلعوها، بيها ال ابلا معنى.. انعدلو الشعار “الرئيس- الفظة – عزيز”..
الرئيس: ذاك معقول.. ويتناسب مع الجمهورية الثالثة.. شكرا لكما..

أحمد فال محمد آبه

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى