جميل منصور: أخطأ الاخوان وارتكب خصومهم خطايا / تدوينة

جميل منصور رئيس الحزب

ظلم المستبدين يصل الجميع فبعد أن تعايشوا مع الانقلاب الدموي للسيسي و دعمه بعضهم هاهو طاغية مصر يعاقبهم الواحد تلو الواحد ، كان من آخر الدفعات إحالة كل من حمدين صباحي و جورج اسحاق و خالد داؤود و آخرين إلى النيابة و تكييف تهم جاهزة لهم .
لاشك أن كثيرين فهموا الآن أن من قتل حلم المصريين الديمقراطي و أراق دماء المعتصمين السلميين على مرأى و مسمع من العالم لن يلبي رغبات سياسيين غلبوا الخلاف الإيديولوجي و ظنوا أنهم سيتخلصون من خصم قوي ثم تترك لهم الساحة .
لقد ارتكب الإخوان أخطاء في إدارة الحكم و العلاقة مع الآخرين و ارتكب خصومهم السياسيون خطابا لتحالفهم مع العسكر ضد الاخوان و الديمقراطية ، فهم أبو الفتوح أنه لا أمل مع الانقلابيين ثم أدرك البرادعي خطأه فاستقال و خرج و هاهو صباحي يصل ذات النتيجة و بينهم و معهم كثيرون انسحبوا أو سكتوا أو هربوا .
قد لا يكون الوقت وقت جرد الحساب و تحميل المسؤوليات بل هو وقت الاجتماع و التنسيق ضد هذا الكابوس حتى تنجى مصر و تنقذ من هذا الانهيار المخيف فالدرس الأهم أن إقامة الدولة العادلة و ترسيخ القيم الحامية من الانقلابات و الاصلاح الديمقراطي أهداف مقدمة على الاختيارات الايديولوجية و الحسابات السياسية فحين يصلح الكيان و تستقيم الدولة يكون للتنافس معنى أما قبل ذلك فهو خطأ في التقدير و خلل في التصور و التدبير.

شارك