آراءموضوعات رئيسية

عالم السيرك السياسي/ عبد الله اسحاق

 

يبدو أن العالم لم يعد أكثر من “سيرك سياسي” كبير للعروض البهلوانية التمثيلية، التي ﻻ تستثني وسيلة من أجل اﻹبهار واﻹثارة، بما في ذلك القتل الجماعي، والتدمير الممنهج، وصوﻻ إلى التهديد العلني لما بقي من أمل تحقيق سلم عالمي..
الﻻعبون اﻷساسيون في هذا “السيرك العالمي” يتقدمهم الصهيوني اﻷصيل نتنياهو، والصهيوني بالوكالة دونالد ترامب، والبهلوان الكوري الشمالي كيم جونغ أون، لكنهم ليسوا الوحيدين في هذا السيرك العجيب، فلكل منطقة من العالم ﻻعبها أو بهلوانها الخاص..
فعلى مدى شهور عديدة وإلى ما قبل بضعة أسابيع، كان العالم يبدو وكأنه على حافة حرب نووية ﻻ تبقي وﻻ تذر، بسبب الشتائم والتهديدات المتبادلة بين ترامب وكيم، بالتزامن مع التجارب الصاروخية النووية لكوريا الشمالية. وقد رصد موقع BBC اﻻلكتروني جانبا من تلك الشتائم تحت عنوان “تاريخ من السباب المتبادل”، أورد فيه على الخصوص عبارات مثل: “فطر سام” و”كلب مسعور” و”الرجل الصاروخ” و”طائش” و”الشخص الخرف”..
ولكن، وكما يحدث في أي سيرك عادي، وجه كيم أون (2018/3/9) دعوة “مفاجئة” إلى ترامب لعقد قمة بينهما وقبلها اﻷخير فورا ودون مقدمات أو شروط مسبقة، وقد تحدد موعد مبدئي للقمة في مايو المقبل..
وفي تصريحاته وعنجهياته التي يطلقها في كل اتجاه منذ تولى رئاسة “الحكومة – العصابة” قبل عشر سنوات، ﻻ يختلف نتنياهو عن سابقيه وزميليه في هذا السيرك غير المسلي، وقد يفوقهما في بهلوانياته ومبالغاته..
وهكذا يتحول مصير العالم “لعبة” بين أنصاف مجانين مسعورين طائشين ﻻ ينقصهم الخرف، وتصبح السياسة الدولية مجرد سيرك يتنافس فيه هؤﻻء وأمثالهم، وفي أي لحظة قد ينحرف البهلوان وتحل الكارثة..

Abdallah I. Altilimity

من صفحته على الفيسبوك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى