آراءموضوعات رئيسية

زكيناه برلمانيا.. وأنتم كذلك من دون شك…

لا أمارس السياسة ولا أحضر الاجتماعات القبلية إلا إذا  تعلق الأمر بمريض أو أمر خاص جدا وذي أهمية بالغة، ومع ذلك أكتب الآن ومن دون تردد: “زكيناه” بصيغة الجمع..

تختلف “الأسرة الواسعة” المنتشرة في أنحاء البلاد وخارجها و وتتصارع  مثل الآخرين، لكنها تتحد حول هذا الاسم: “أهل آبه”..

سيكون إذن طُعما يجتذب به الحزب الحاكم – إذا هو رشحه- أصواتا ما كانت لتذهب إليه، إضافة إلى المنضوية تحت لوائه..

نال أحمد ولد سيداتي ولد آبه أيضا “تزكيات” من أسرته الأوسع (موريتانيا).. وقد اختار أهل آبه فعلا أن يكونوا من موريتانيا كلها.. غنوا لها.. ودافعوا عنها ، وأثروا تراثها الثقافي..

و حول “قيثارة” سيداتي ولد آبه  و”تيدنيته”، وصوته الجميل الصافي، تحلق الموريتانيون أيام استخدام الإذاعة وسيلة لجمعهم حول فكرة “الدولة الوطنية” الجامعة.. كان صوته وسيلة البناة الأوائل لجعل سكان الصحارى المشتتين يستمعون إلى رسالة الوحدة والدولة المركزية..

وكما ارتبطت الاذاعة ورسالة التوحيد باسم سيداتي ارتبط به أيضا النشيد الوطني للبلاد..

لا يعرف كثيرون – ربما- علاقة أحمد بالأغاني الوطنية التي غنتها الراحلة الغالية ديمي بنت آبه.. لقد كان “المايسترو” والناقد الموسيقي والمخطط.

هذا هو أحمد ولد آبه سليل الأسرة التي تهمنا جميعا…

 

أما أحمد الاطار والسياسي فهو حائز على شهادات عليا في الاقتصاد ودبلوماسي سابق ومسؤول في عدد من المؤسسات.. وهو عضو مؤسس في الحزب الحاكم وعضو في مجلسه الوطني ومدير لحملاته في عدد من الدوائر في المناسبات الانتخابية من 2009 إلى آخر أنتخابات.

وهو ناشط في المجتمع المدني وله دوره الكبير في الروابط الثفافية والفنية.. ويتمتع بعلاقات واسعة واحترام في الأوساط الفنية.

 

سيرشحه الحزب الحاكم إذا كان محظوظا…..

ش.بكاي

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى