آراء

ولد غده…/ محمد محفوظ أحمد (تدوينة)

محمد ولد غده الذي تعرض لأقبح عمليةاعتداء على خصوصياته، ونشر أسراره الشخصية لغرض التشويه والابتزاز، توجت بحبس تحكمي ظالم دون محاكمة ولا تهمة.
هذا الرجل الأبي الشجاع، الذي تميز في برلمان التصفيق، بفضح الفساد ومعارضة الاستبداد، ومع ذلك لم يلن ولم يبدل ودفع حريته ثمنا لكرامته ومبادئه بينما يزداد النظام عليه حنقا… اعلن ترشحه للانتخابات النيابية من داخل سجنه.
لكن المحزن المخزي أن أكثر الناخبين لن يصوتوا له، لان المستحوذين على الدعاية والرأي العام يفرون منه وينفرون… فهو من جهة مغضوب عليه من النظام، ومن جهة أخرى يقبع في السجن… والسجن عندهم يضر الشرفاء والمظلومين، ولا يضر الفاسدين والمجرمين!!
سيكون مستوى التصويت لولد غدة مقياسا دقيقا لوعي الناخب الموريتاني ودليلا لمستوى حرية ونضج إرادته.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى