آراءموضوعات رئيسية

إلحاق !!!!/ بقلم الكاتب “ذاكو وينهو”

اجتمعنا في قاعة العرض بدار الشباب في عاصمة الولاية..وفود شتى من بعض الولايات في ايام تشاورية حول اصلاح التعليم…من بين الحضور بعض طواقم التاطير في المؤسسات الثانوية…اساتذة…مفتشون..عمد…رؤساء منظمات آباء التلاميذ…منتمون الى ما يسمى المجتمع المدني…ثم مشرفون حضروا من انواكشوط…الجمهور خليط تغلب فيه ثقافة القاع…الاحاديث فضولية…تنبئ عن رفض مسبق لمحتوى العمل قياسا على تجارب سابقة…..من بين المشرفين الاستاذ محمد ولد سيديا…وهو علم من اعلام التعليم…اكتسب شهرته ايام كان مديرا لثانوية روصو…تميز بالصرامة والقسوة احيانا…مثل طريقة الامبراطور الذي لا يجرؤ احد على مناقشته…ومن بين المديرين بعض تلامذته في روصو….سأل عني يوم الافتاح فقصدته ولم يسبق لي ان رايته….صورته مختلفة تماما عن الصورة التي سجلتها له تبعا لاحاديث زملائي…رأيت شيخا وقورا..رزينا..هادئا…مشيه ختل…وحديثه همس….وعند تكوين الورشات حرصت على ان اكون مع زميلين في ورشته لنوفر له جوا هادئا بعيدا عن لغط القاعة وصخب الفضوليين…واخترنا خشبة المسرح لنجعل بيننا مع القاعة ستائرها….من المصادفات الطريفة ان بعض النسوة عندما يحضرن يطلبن من المشرفين تسجيلهن في ورشات لا يوجد فيها فلان….احد المفتشين من زملائي سأل احداهن لماذا فاجابته (اتفو ذاك الا الكدر وكاص…ما عندي حاله لكرايت ذوك اتواغط واستخلاص النتائج ذيك الدحس والعربية والجدية اعذاب ما عندنا الها حاله )..لم نكد نبدأ العمل حتى حضر رئيس منظمة آباء تلاميذ في بلدية ريفية…كان سليط اللسان…يتكلم كيف شاء بما شاء…يطرب لفحش الكلام فيقذفه دون اكتراث بعمر او جنس….نهرنا قائلا اعيدوا لي هذا من البداية واتركوا عنكم الاستعمار…كررها واستوقفنا مرات وصرخ….هممت بامر سوء…ان اصفعه ثم اقتنعت انه لا يستحق صفعة…استعذت بالله من الشيطان الرجيم….خرجت واستدعيت زميلي في الورشة واتفقنا على خطة نسكت بها الرجل….في خطتنا شغب استنجدناه من ثقافة (اسكره)…واخبرنا الاستاذ محمد معتذرين بحتمية تنفيذ المكيدة حتى نتمكن من مواصلة العمل…جلسنا من جديد فقلت : ايها المقرر سجل ما يلي :
– 1 – نقترح راتبا قدره ستمائة الف اوقية شهرية لكل رئيس رابطة آباء تلاميذ ريفية
– 2- يبدأ التنفيذ فورا واعتبارا من اكتوبر (في شكل رابل ونحن في ابريل)
-3- صرف ستتة ملايين اوقية فورا مليونان منها تعويضا عن خسارة السنوات الماضية و ثلاثة ملايين لتجهيز المنازل ومليون للطامعين في ثياب المهنئين…
– 4 – سيارة هيليكس ب(كابينين) جديدة وما يكفيها من الوقود سنة دراسية كاملة
– 5 – عند نهاية كل فصل تسلم لكل رئيس رابطة (لبسه من ازبي بيضاء تسر الناظرين)…وهنا قاطعنا الرجل الذي ران عليه صمت موتي قائلا (وحده من اللبسات لاشياخي)…
واعطينا توصية للرجل بكتم هذا الامر حتى لا يفشله الاعداء….
سكت الرجل كأن لسانه بكل مغار الفتل شد بآكرراي وبدا ابتلاع الريق كمن يغالب موجة صرع….تصبب عرقا…وخشينا حقا على عمره ثم على عقله….أعذروه وهو القادم طمعا في تعويض ثمانية آلاف اوقية مقابل حضوره الجسمي اربعة ايام يصبح فجاة من اصحاب الملايين…حتى الاحلام لا تقدر ان تصور له ذلك….
غرقنا في امواج ضحك صامت مشوب بحذر وترقب…
ثم انصرف حتى خشينا ان يكون اصابه مكروه من الفرح…وبعد 40 دقيقة عاد يلف كيسا مليئا باللحم المشوي والخبز الساخن و(جريكان) من لبن الابل حديث عهد بالثلاجة….جاء معه رفيق ليحمل عنه جزء من اثقال الفرح…وقال تفضلوا ساندويش سنحمله الى الاطفال اما انتم فلا يليق بكم الا لحم الكباش المشوي..وهذا الجركان كنت ساعطيه للكولنيل لكنه لن يشم رائحته ..همس احدنا سائلا (انت اياك عندك برمي (رخصة سياقة))…فقال المنكوب والله….(ءان كنت انصوك لاندروفير سانتانا لاشياخي وكنت مره نمليها من لحموم من واد كتي وانبيعو فبوتلميت)…ثم اقترب مني وقال لي: سيارتي تشبه سيارة شكرود ول الشيخ عبد الله؟؟ قلت له : مانلل ذيك كابينها واحد ودخنه..وانت ليلتك كابناته اثنين وبيظه ههه..قال معنى ذلك انها تشبه سيارة اهميمد ول بوبكر؟؟؟قلت له تماما كانها هي!!!فقال : ذيك زاد الا كيف وتت بكار ول احمدو قلت له حك بعد!!! فاضاف كيف املي وتت با سيلي الي اعطاه معاوي …فقال صديقه كيف املي وتت زيني ول حمادي …ثم سالنا قائلا (رابل ) ليهي اتعود اربعة ملايين ومائتين الف ذوك المتين لاشياخي …هنا غلبنا الضحك وحاولنا رحمة الرجل وتوقفنا الى غد….وتواصل عملنا بقية الايام هادئا ..ماتعا.. دسما….لا نسمع للرجل كلمة الا حين يحضر كيس اللحم والخبر واللبن ويسلم ويقول بسم الله…امسيكين كولنل ايحاني جريكان اللبن هههه ….
في ميدان غزوة الاحزاب والريح تقتلع الخيام رايت الرجل ممسكا بركيزة….اقتربت منه لاتثبت…فعرفته وقد اخذت منه الايام ما اخذت موسى الحلاقة من عارضيه ولحيته…فلم يعرفني فبادرته قائلا : يخيل الي اننا التقينا من قبل وقبل ان يجيب اردفت على كل حال اذا التقى المسلمان فليسمح كل منهما للاخر كل حق يعلمه الله اما انا فقد سمحت لك….فقال وانا اشهد الله اني سمحت لك….

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى