آراءمواضيع رئيسية

عن الطبقة الثرية الموريتانية/ تدوينة

طبَقَتُنا الثرية لا تمارس الغولف والتزلج ولا تقتني اليخوت ولا تركب الخيل ولا تأكل الكافيار وثمار البحر ولا تستخدم أدوات المائدة ولا تميز بين أنواع الملاعق ولا تمارس اليوغا ولا البستَنة ولا تعرف أسماء الزهور ونباتات الزينة ولا تقرأ الشعر ولا تتذوق الأوبرا والباليه والموسيقى الكلاسيكية ولا تتبرع للجمعيات الخيرية.

طبقتنا الثرية تأكل بيديها وتعتقد أن البيتزا والبرغر أطباق راقية، وتتجول الصراصير بأريحية في منازلها العملاقة، تشاهد المسلسلات الهندية وتسمع الموسيقى الشعبية ويفتك سوء التغذية وسوء التربية بأطفالها وتفتك السمنة والكسل بكبارها؛ يتسلى مراهقوها بالتسابق بسياراتهم على شارع نواذيبو، وتتحدث بأكثر مستويات اللغة رداءة وبذاءة. وإذا أردت أن تموت من الإحراج، يكفيك أن تحضر إحدى “ندوياتهم” للأجانب.

من صفحة

Khadija Hamadi Al-Arabi
العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى