آراءموضوعات رئيسية

الإسلام دين التعددية قبل ديمقراطية الغرب/ ذاكو وينهو ( المرتضى ولد محمد أشفاق)

1+1+1+1 =1

الإسلام دين التعددية قبل ديمقراطية الغرب ….ففي أقدس نص (القرآن الكريم) تعددت القراءات , وفي القراءة الواحدة تعددت الروايات , وللحديث الواحد روايات مختلفة ومتعددة ..و تعدد ت المذاهب الفقهية وفيها أغلبية تسمى مشهور , وأقلية غير مشهورة , وفي مجال العلوم تعدد ت المدارس النحوية والفكرية….الخ
وأما وطني فليس وظيفة سامية , أو صفقة كبيرة إن أعطيتهما صفقت و طبلت و رضيت وقلت عاش الوطن …وإن حرمتهما غضبت و سخطت وقلت : الموت للوطن…..أنا لا أختزل وطني في مكسب أوغنيمة أو قبيلة أو عرق، فهو أكبر وأعظم وأغلى و أبقى من كل شيء …ليس وطني قماشا أخيطه بحجم جسمي , بمقاسات أبعاد قامتي , بعرض أكتافي وتدور رأسي …أنا قزم ووطني دنيا أكبر من جوغرافية جسدي ومن تضاريس أفكاري ورؤيتي ….وطني أنقى من أوساخ أطماعي …وطني هو وجودي وحريتي وأمني …أنا لا أحب وطني لتقريب وتولية ، ولا أقلوه لعزل وتصفية ، وطني هو أنا و أنا أمتي … وطني يجب أن يبقى مدارج صبا اطفالي ، ومسارح أنعامي ، ومرتع أفكاري ، ومفجر ينابيع عطائي ..وطني تاريخ و حضارة ، وطني شموخ ورفض وإباء ….وطني نور تدفق ذات يوم أمة كبيرة تصنع من عظمة جذورها الممتدة في أعماق لا تسبر ، ومن عز حاضرها مستقبلا من رخاء , ومنارات من ثقة وطمانينة وازدهار….
وطني منابر حق وصدق ومحبة للجميع…محاريب عرفت إخبات الأتقياء والصالحين ….وطني تجويد , وخشوع , وتجاف عن المضاجع للتفكر في خلق الرحمن….وطني معركة وازدحام لزرع قيم الفضل والإخاء والتسامح….وطني عرق تصبب من جباه شريفة ليسقي الوهاد والأنجاد ويخلق حياة العز والكرامة …..وطني سهر، وجد ، وقهر للتراخي والتكاسل ليفجر بحار علم تهدر أمواجها فوق كل ربوة ، و كل جبل ، وتكتسح كل منبسط وسهل لتحيي رميم تراثي وتنير دروب الماضين على سبل الخلق والبذل والوجود….
وطني عطر محابر محاظري وصرير أقلامها ، وطني صهيل خيل الفتح ، وحنين نوق الصحراء وخوار أبقار الجنوب..وطني أثمان ، وأقفاف ، وأشعار تدوي إذا هدا الليل و نامت نجومه في أحضان بدر مهيب وسط سماء صيف صافية….وطني كلاب تنبح في الهزيع كلما اقتربت سابلة الليل من زريبة غنمنا….وهو أذان السحر ، وديك الحي الغربي يصيح لفجر كاذب…..
وطني نغم جميل تردده زهر الليالي في كل واد من أودية الحياة الطاهرة….وطني نفحة ندية تهبط مع كل غيمة تجر أذيالها فوق تموجات رمل بري أبيض…وتشقق سهل رمادي ينتظر ديمة هطلاء…
وطني عناق أبدي بين ضادي ودالي , بين سوادي الفاحم , وسمرتي الداكنة , وبياضي …هو خصوبة تنوعي , وانصهار تمايزي , وتوحد تعددي…هو أشهد وأسهد ، هو أسأل وأسعل ، هو سين بلال شين عند الله …وطني هو 1+1+1+1 = 1

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم