آراءموضوعات رئيسية

السياسة الخارجية من اختصاص ولي الأمر/ عبد القادر ولد محمد

د عونا في هذه المرحلة من تاريخ البلد نتفق على الأقل . على عدم التسرع في اتخاذ المواقف العلنية و الفتاوي بخصوص النزاعات الخارجية و الكف عن الاستقطاب حولها و عن الاصطفاف والتنخدق مع أطرافها و التبعية لها .. و ان نطلق من مبدأ بسيط مفاده ان السياسة الخارجية يجب أن تكون محل إجماع وطني علي اساس مصالح مورتانيا قبل كل اعتبار
و عليه فإنه يتعين أن تكون من اختصاص الحكومة و هي علي وجه التخصيص الدستوري من صلاحيات رئيسها رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية و ولي امرها
و عموما على اساس ان الحكومة ادري بمصالح البلد و أولي باتخاذ المواقف باسمه و باسم شعبه ..و باسم طبقته السياسية معارضة و موالاة و باسم نخبته و فقهائه و شعراءه … ..

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى