آراءموضوعات رئيسية

رحلة في الوظيفة العمومية.. مرة اخرى مع كيفية تعيين الوزراء/ عبد القادر ولد محمد

طبيعي ان تثير خلاصة المنشور السابق الفضول لدى القراء المتعطشين إلى معرفة المزيد عن ما يجري فى باطن السلطة و أخشى أن أخيب املهم في ما أسطر و ذلك نتيجة لعدة عوامل منها على سبيل المثال لا الحصر بأن المطلعين علي نوايا الحاكم قليل و ان قوة أي حكم تكمن في قدرة رأسه على كتمان أسرار الدولة خصوصا ما يتعلق منها بالمصالح الحيوية التي يعد الحفاظ عليها شرطا لاستمرارية الحكم و مصداقيته و منها أنني احاول بخصوص ما اطلعت عليه أن لا أثير حساسيات في غير محلها و خصوصا ان اتجنب مهما امكن ما قد يقود الي النبش في اعراض الناس ..
ثم إن المنهجية تقتضي ان لا ابتعد عن موضوع كيفية تعيين الوزراء و لكل مقام مقال و في هذا الموضوع اعود الي الوراء للتذكير بأن يوم تعييني كنائب وزير خارجية كنت امينا عاما لوزارة التهذيب و كنت أثناء تشكيل الحكومة في جلسة مع معالي الوزير ابي بكر بن أحمد فخرج علي أثر اتصال هاتفي و تركني مع الجماعة و أثناء غيابه اتصل بي
مدير ديوان الوزير الأول حينها صديقي السفير عبد الرحمان ولد حمزة و قال لي بعد التحية : نحن بغايتنا فيك .. استانذت من الجماعة بحجة أنني سابحث عن ملف في مكتبي و ذهبت إلي الوزارة الأولي ليستقبلني دولة الوزير الأول الجديد الأستاذ اسغير و لد امبارك و يشعرني بدخولي في الحكومة .. عدت الي الوزارة تقريبا في نفس الوقت الذي عاد فيه الوزير ووجدته جالسا مع الجماعة و يبدو أنه لم يخبرهم بأنه كان في الوزارة الأولي و انه حافظ على منصبه في التشكيلة الجديدة حيث إنه أشار الي قصرا بما فهمت منه ذلك و بعد دقائق اتصل به احدهم و قال له : انت أمينك العام تم استدعاؤه .. التفت الي و فال لي قصرا ما مفاده : انت فيك ذ من الجحدان و تبات راكد…
و من جملة الشؤون الأخري التي تم تكليفي بها كنائب وزير خارجية ثم ككاتب دولة و التي لها علاقة بالموضوع اذكر اشراكي على مستوي مدير ديوان رئيس نالجمهورية في إعداد و تقييم لوائح الأطر بناءا على اداءهم السياسي و خبراتهم و معايير التمثيل و قد كان ذلك التكليف تحت إشراف صاحب المعالي ماء العينين ولد التومي الذي كان في الحقيقة هو ” بطروني ” في هذا المجال و هنا اغتنم الفرصة لاشيد باريحية العمل معه مناسبة للاطلاع علي حيثيات تعيين ثم صعود الكثير من أعيان الدولة و من ضمنهم وزراء في الحكومات المتعاقبة و في الحكومة الحالية…
و من ضمن تلك الشؤون الأخري المتعلقة بتعيين الوزراء اذكر علي وجه الطرافة ما و قع لي مع سفيرنا في جنيف صاحب السعادة محمد السالك ولد محمد الامين حيث اتصل ذات يوم بالهاتف في سياق متابعة مشروع تعديل قانون الشغل الذي كنت معنيا به بأمر من مدير الديوان و في إطار لجنة وزارية مصغرة مع معالي وزير الوظيفة العمومية حينها السيد الخلوق الرزين باب ولد سيدي و ذلك لتمكين السفير من الاحتجاج به في دورة وشيكة لمجلس حقوق الإنسان.. و قد نفذ صبره بعد العديد من الاتصالات فقال لى على وجه التندر اقترح علي الخلطة تعيين السيد باب ولد سيدي وزيرا للدفاع و تعيين محله من سينهي هذا الملف قبل اجتماع مجلس الوزراء القادم.. نحن لم يعد لدينا الوقت للانتظار ..لم أكن حينها على علم بتعديل وزاري و لم يكن السفير على علم من ذلك ولما اتصل بي في اليوم الموالي ليعرف ما الجديد في اخبار الملف قلت له : يبدو أن القوم سمعوا كلامك امس بالهاتف و ذلك لانني علمت قبل اتصاله بدقائق بأنه بموجب مرسوم صادر اليوم و باقتراح من الوزير الأول تم تعيين السيد باب ولد سيدي وزيرا للدفاع و تم تعيين السيدة السالكة منت يمر وزيرة الوظيفة العمومية و الشغل …و بعيد ذلك التعديل بقليل تمت المصادقة من طرف مجلس الوزراء علي مشروع القانون في ظروف من الشائعات التي ما أنزل الله بها من سلطان.. حول ” تموطيسه” و قعت ابان ذلك الاجتماع ..
عبد القادر ولد محمد

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

fethiye bayan escort yalova escort yalova escort bayan van escort van escort bayan uşak escort uşak escort bayan trabzon escort trabzon escort bayan tekirdağ escort tekirdağ escort bayan şırnak escort şırnak escort bayan sinop escort sinop escort bayan siirt escort siirt escort bayan şanlıurfa escort şanlıurfa escort bayan samsun escort samsun escort bayan sakarya escort sakarya escort bayan ordu escort ordu escort bayan niğde escort niğde escort bayan nevşehir escort nevşehir escort bayan muş escort muş escort bayan mersin escort mersin escort bayan mardin escort mardin escort bayan maraş escort maraş escort bayan kocaeli escort kocaeli escort bayan kırşehir escort kırşehir escort bayan www.escortperl.com