آراء

ترصيع على سلسلة مقالات معالى الوزير عبد القادر محمد : اسئلة على هامش تاريخ حركة الكادحين (5) / فاطمة بنت محمد بن محمذفال /النجاح

5- يبدو أن معا لى الوزير فى الحلقة الخامسة حاول بجهد يسيرالتوصل إلي أن الاستيلاء على السلطة بالقوة كان سمة الاحكام القومية وان حزب الكادحين ذى المرجعية الشيوعية خاصة منها مرجعية ماو تسيتونج كان يستمد السلطة من الثورة البلوريتاريا !! (الوزير فى الحلقة الخامسة يقر بالمرجعية الشيوعية ههههههه)
من الناحية النظرية صحيح إن الثورة الشيوعية تستمد قوتها من طبقة البلوريتاريا (العمال والفلاحين )ولكن هل كانت كل ثورة شيوعية هكذا ؟ ألم يكن الشيوعيون هم اول من بدا بالانقلابات ؟ (انقلاب اتشيكوسلوفاكيا 1948 والسودان 1971 و جوزيف ابروس تيتو 1953)
بعد ذلك العسكرية ليست جرما ! خاصة فى الدول التى تعانى حروبا فقدغير قادة عسكريون مجرى التاريخ فى دولهم :
( اتشرشل فى ابريطانيا وديگول فى فرنسا وآيزنهاور فى امريكا ووجورج مارشال فى امريكا ايضا وكذلك الزعيم المصرى جمال عبد الناصر)
العبرة ليست فى العسكرية بل فى طريقة ممارسة السلطة !
كما أنه فى حالة الدول العربية يرى القائمون بالثورات فيها انطلاقا من المرجعية القومية ان لها أرضا تحتلها إسرائيل تعد استعادتها واجبا قوميا
من هنا نستطيع أن نصل إلى أن الاستيلاء على السلطة بالقوة كان ظاهرة شيوعية اولا قبل ان تعم بلواه فيغدو وسيلة لاغاية واول من تبناه هو الكتلة الشيوعية كما اسلفت وربما لذلك دعمت حركة MND معظم الانقلابات
ونسخ اللجنة العسكرية المنبثقة عنها باستثناء نظام ولد الطايع الذى اختلفت معه على خلفية دستور 1991 الذى كرس واقع اللغة العربية بوصفها اللغة الرسمية للبلاد مما ادى إلى خلافات ليست فقط بينه مع الحركة الوطنية (كادحى اللجنة ) بل ايضا بينه وبين الافرانكفونيين من غير الناطقين بالعربية بل ومن الناطقين بها وقد كان القوميون ايضا بشقيهم الناصرى والبعثى سنده في ذلك ..وكان ولد الطايع اول نظام انقلابى تختلف معه حركة MND
اما مثيلاتها من الحركات ذات الخلفية الانقلابية مثل القوميين من ناصريين وبعثيين فقد ظلوا السادن الاعظم لكل نسخ اللجنة العسكرية وابواقها الدعائية وأن اختلف معظمهم مع نسخة ولد الطايع بعد علاقاته مع اسرائيل: .
وعليه فإن الاستيلاء على السلطة بالقوة الذى كان فى البداية ظاهرة شيوعية رغم خلافها لنظرية الثورة المنبثقة من نضال البلوريتاريا (العمال والفلاحين )
قد اختفى من اجندة الشيوعيين عندنا وكانو طرفا وسادنا فى كل الانقلابات .
لا أقول إن ذلك تم بمرجعية شيوعية مطلقة لكن الوصول الى السلطة بالقوة -والحال هذه – لم يكن منبوذا عندهم بل إن خطاب الشيوعيين المتعلق بالزراعة والشغيلة والنقابات لم يطف على سطح اجنداتهم واكتفت جماعة MND
بالتاكيد على اهمية كتابة اللغات الوطنية الشعبية وهو أمر مقبول تراثيا وثقافيا الا انه لا يشكل أولوية بالمقارنة مع ما يعنيه أبناء الوطن وقد شكل هذا الخطاب احيانا محل سخرية لدى أبناء الضفة فصوتوا لغير الحزب الذى يتبنى هذا المشروع منذ بعض الوقت وهو اتحاد قوى التقدم المنبثق عن الحركة الوطنية
اما الحركات القومية فلم تختلف فى هذا عن غيرها من الحركات ذات الخلفية الانقلابية لكنها كانت تلاقى الأمرٌين مع كل نظام عسكرى فى موريتانيا.
رغم كونهم تبا روا في تأييد ومناصرة مختلف نسخ اللجنة العسكرية خصوصا الشعراء من الناصريين والبعثيين
يقول فاضل امين :

لملم شتاتك ياشعبى ترى العجبا
إن الزمان الذى تبغى قد اقتربا
جيش من النور في الآفاق مطلع
و جحفل من جراد الكفر قد غرُبا
حدث فهذي سيوف البغي نائية
وانظر فهذا الغدر حين كبا
من لم ير الشعب غضبانا وثورته
لم يعرف الله بل لم يعرف الكتبا
تموز يافالق الإصباح بدلنا
من بعد غربتنا أرضا ومطلبا

ونفس الموقف من نسخة اللجنة الاولى فى العاشر يوليو يتبناه المرحوم كابر هاشم من الناصريين فهو فى القصيدة التالية ينوه بانقلاب العاشر يوليو / تموز

ها أدركت نخلتى احلام غارسها
واستشرفت مهرتى أرماح فارسها
واعشوشب التل أعرابا جيادهم
تواصل الضبح بحثا عن فوارسها
فتدريها على بعد هواجسنا
ويلتقي الهاجس الاسمى بهاجسها

إلى ان يقول

تموز ها اقبلت كهلان مجفلة
فانظر ترى الفجر فى أعلى قلانسها
تصارع الليل فى بيداء مقفرة
وتزرع النور فى ظلما حنا دسها

ويبقى السؤال هو من جلب من لمن ؟
أيٌُ التشكيلات ذوات الخلفيات الانقلابية جلبت الاخرى إلى ميدان نسخ اللجنة العسكرية ؟
لكن هذا الزهو لم يمنع القوميين من تجرع مرارة الندم دون غيرهم .
يقول كابر هاشم واصفا سجنه الذي أودعته فيه النسخة الثالثة من اللجنة (ولد هيدالة )
صرح تحدث .. فأنت الان متهم
بأنك الفاعل المأجور ذو النسق
قال المحقق.. قال:لا.. قال ولا !
أيضا تقول وهذا الامر كالفلق؟
“اخسأ حقير جبان لن تخادعنا”
– كفى أبو طيب في الصدق والحذق
ما اسمك ؟ سجل عروبي تصيده
ما للعروبة والإسلام من الق
اخسأ..جبان ..حقير لن تخادعنا
ستمضغ البرد في السرداب ..فى النفق
اواه ! يافارس البلقاء تعصرنا
شهب السنين وروح اليأس والقلق
جرد حسامك لا حق يصان إذا
لم يفتد الحق بالأرماح .. بالحلق

تلك هي سجون اللجنة التى لم ينج منها سوى كادحيها فلا يمكن والحال هذه ان نقول ان الشيوعيين لم يصلو إلى السلطة بالقوة وأنهم يستمدون السلطة من مرجعية الكفاح المدني ! ولو ان هذا صحيح على المستوى النظري غير أنه مناف لما حدث هنا فى موريتانيا .
نخلص من هذا كله إلى أن معالي الوزير عبد القادر ولد احمدو طرح هذا الموضوع من منظور وطنى غابت فيه النزعات الذاتية وامتعنا بلغة جميلة وافكار منسجمة جعلتنا نلتقي بأفكاره دون عناء فله شكري وتحيتىي

فاطمة بنت محمد بن محمذفال /النجاح

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى