آراء

ما الذي تريده الإدارة المحلية في تكانت ؟ (رأي حر)

دأبت الإدارة المحلية الحالية في تكانت منذ وقت ليس بالقصير على الانحياز وتوجيه العمل الاداري بطريقة لا تخدم المصلحة العامة ولا تتناغم مع توجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الداعية لتقريب الادارة من المواطنين، بل باتت هذه الإدارة – للأسف – وسيلة في يد بعض الأطراف السياسية المحلية تستخدمها بشكل فج في مضايقة من تعتبرهم خصومها السياسيين.

آخر ذلك كان رفض هذه السلطات الادارية بشكل سافر قرارا موقعا من طرف أونسر ONCER بإسناد تسيير شبكة توزيع المياه في حي أجار ببلدية الواحات في مركز الرشيد لمجموعة من الأطر سعت سابقا في اطلاق مبادرات عديدة لتخفيف الضغط عن المواطنين مثل توفير اللحوم والغاز بأسعار مناسبة للمواطنين.
الإدارة المحلية في تكانت تعللت لاحقا بأن تنفيذ قرار الجهة الحكومية المختصة يقتضي الرجوع لانتخاب مسيرين للشبكة من طرف ساكني الحي؛ وقامت بهذا الإجراء في غياب أونسر ONCER المعنية الأولى بالموضوع، ولما أشرف الانتخاب على نهايته واتضح فوز الطرف الذي لا تريد المجموعة السياسية التي باتت هذه الادارة رهينة لرغباتها لأسباب نجهلها؛ أُوعز لرئيس المركز الذي كان مشرفا على عملية الانتخاب، من قبل رؤسائه بالغاء العملية برمتها؛ في تلاعب غريب بهيبة الادارة وطعن في مصداقيتها أمام الجميع.

بله الشيخ محمد البشير

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى