آراءموضوعات رئيسية

الموريتاني الطبيعي/ محمد فال بلال

الموريتاني الطبيعي ما زال موجودا ولله الحمد.. موجود في الحواضر والبوادي وأحياء الترحيل، وفي كل كل مكان. هو العامل والفلاح والصياد والطالب والمعلم والعاطل والخياط والموظف العادي والتاجر وإمام المسجد والمهندس والطبيب وربة المنزل والصحفى والمحامي والحمّال، إلخ.. الموريتاني الطبيعي هو عنوان الجماهير الشعبية الواسعة والمتنوعة في ظروفها وأحوالها والمتخالفة في آرائها ومواقفها، لكنها متحدة على حب الوطن وكره الفساد والمفسدين.
الموريتاني الطبيعي يعرف ما يريد للوطن ولنفسه .. يريد أن يعيش حياة طبيعية وأن يختلف الناس مع بعضهم بطريقة طبيعية. يستاء ويغضب ويضرب ويتظاهر، لكنه لا يسيئ ولا يشتت ولا يدمر ولا يقصي الآخر. وباختصار شديد:
1- يريد أن يتقدم الصفوف من يعطيه الأمل لا من يقتله،
2- يريد حكومة فعالة تضم كفاءات يعرف أنها موجودة،
3- يريد تحسين الظروف المعيشية الضاغطة على أعصاب الناس،
4- يريد من الإعلام أن يبتعد عن الفرقعة والإثارة والتفرقة،
5- يريد إعادة الاعتبار للشباب وتكليفه بمواقع متقدمة فى هرم المسئولية.
6- يريد نخبة حاكمة ومعارضة مسؤولة، وآن لمن مضى بهم قطار العمر أن يترجلوا.
7- يريد الأمن لنفسه وأهله، والاستقرار لبلده.
8- يريد أن يقول لملأ “تآزر” إلى أن أقل حساب مصروفات يمكن تصوره للبقاء على قيد الحياة بالنسبة لأسرة من أب و أم وأربعة أطفال، هو كالآتي:
* امبورُ —————————————300 ——————3 امبوريات ل6 أشخاص
* بير ——————————————30——————- في كل امبورايَ 10 من بير
* سليا —————————————-150 —————- 3 حزمات من سليا لليوم
* السكر —————————————150 —————-ليبر من السكر
* الورگه————————————- -150 ————— أتاي الصباح والزوال والليل
* لحموم————————————-600 —————-لأتاي والغداء والعشاء
* مارُ——————————————-180 ————— كيل و ليبر من مار موريتان
* دلوير—————————————-150—————- 3 ولات للغداء والعشاء
* الحوتْ ————————————-50
* اللحم ————————————-200 —————- 2 صامات
* التوابع الضرورية ————————300 —————- نافه و كاروت وتماته أو سوبمه
* مكرونِ ————————————-200
* الملح —————————————10
* الماء —————————————-100 ————— باعتبار الفاتورة الشهرية 3000
* الصابون ————————————10
* سندل (بوجي)—————————-20
المجموع : —————————————2600 ، أي للشهر ———- 78000 أوقية قديمة..
هذا المبلغ ضروري لسد الرمق فقط … دون إنارة أو مدرسة أو دواء أو ثياب أو تنقل في بيس أو تكسي تودَرْوا
احترامي و ولائي لكل راكب حمار أو صريت أو سائر على قدميه يكدح و يعرق لتحصيل قوت يومه.. احترامي و ولائي لكل برّامة كسكس أو باسٍ ولكل صانعة عيش تسهر على قارعة الطريق لتحصيل قوت يومها.. واحترامي لكل خياط أو حلاق أو غسّال أو عامل أو عاطل..
حبّي و قبلاتي لكل موريتاني طبيعي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى