http://www.kadinescort.net/ http://www.ddtshanghaiescort.com Sakarya escort Gaziantep escort Denizli escort Adana escort Hatay escort Aydın escort İzmir escort Ankara escort Antalya escort Bursa escort İstanbul escort Kocaeli escort Konya escort Muğla escort Malatya escort Kayseri escort Mersin escort Samsun escort Konya escort Sakarya escort Samsun escort Kocaeli escort Kayseri escort İzmir escort Hatay escort Gaziantep escort Diyarbakır escort Ankara escort Adana escort Antalya escort Bursa escort Mersin escort Aydın escort Balıkesir escort Çanakkale escort Balıkesir escort Çanakkale escort Tekirdağ escort Eskişehir escort Yalova escort Rize escort Amasya escort Bolu escort Erzincan escort Şırnak escort Van escort Yozgat escort Zonguldak escort Afyon escort Adıyaman escort Bilecik escort Aksaray escort Ağrı escort Bitlis escort Siirt escort Çorum escort Burdur escort Diyarbakır escort Edirne escort Düzce escort Erzurum escort Kırklareli escort Giresun escort Kilis escort Kars escort Karabük escort Kırıkkale escort Mardin escort Kırşehir escort Kahramanmaraş escort Manisa escort Muş escort Kastamonu escort Ordu escort Nevşehir escort Sinop escort Osmaniye escort Şanlıurfa escort Sivas escort Trabzon escort Tokat escort Ardahan escort Bartın escort Karaman escort Batman escort Bayburt escort Bingöl escort Elazığ escort Gümüşhane escort Hakkari escort Isparta escort Uşak escort Iğdır escort Kıbrıs escort Kütahya escort Manisa escort Muğla escort Tekirdağ escort Trabzon escort Yalova escort Isparta escort Kahramanmaraş escort Ordu escort Rize escort Sivas escort Afyon escort Aksaray escort Giresun escort Şanlıurfa escort Yozgat escort Erzurum escort Amasya escort Çorum escort Tokat escort Uşak escort Van escort Bolu escort Burdur escort Kırşehir escort Niğde escort Osmaniye escort Zonguldak escort Düzce escort Edirne escort Erzincan escort Karabük escort Karaman escort Kastamonu escort Kırıkkale escort Kırklareli escort Ankara escort Bursa escort Antalya escort Kocaeli escort İzmir escort Konya escort Diyarbakır escort Samsun escort Mersin escort Hatay escort Malatya escort Muğla escort Tekirdağ escort Kütahya escort Aydın escort Manisa escort Trabzon escort Balıkesir escort Afyon escort Sivas escortÇanakkale escort Isparta escort Yalova escort Giresun escort Kahramanmaraş escort Şanlıurfa escort Ordu escortTokat escort Yozgat escort Çorum escort Erzurum escort Elazığ escort Aksaray escort Kastamonu escort Kırklareli escort Rize escort Kırıkkale escort Burdur escort Karabük escort Kırşehir escort Bilecik escort Niğde escort Amasya escortUşak escort Edirne escort Sinop escort Düzce escort Erzincan escort Karaman escort Osmaniye escortadana escort adiyaman escort afyon escort agri escort aksaray escort amasya escort ankara escort ardahan escort artvin escort aydin escort balikesir escort bartin escort batman escort bayburt escort bilecik escort bingol escort bitlis escort bolu escort burdur escort bursa escort canakkale escort cankiri escort corum escort denizli escort diyarbakir escort duzce escort edirne escort elazig escort erzincan escort erzurum escort eskisehir escort gaziantep escort giresun escort gumushane escort hakkari escort hatay escort igdir escort isparta escort istanbul escort izmir escort izmit escort kahramanmaras escort karabuk escort karaman escort kars escort kastamonu escort kayseri escort kibris escort kilis escort kirikkale escort kirklareli escort kirsehir escort kocaeli escort konya escort kutahya escort malatya escort manisa escort mardin escort mersin escort mugla escort mus escort nevsehir escort nigde escort ordu escort osmaniye escort rize escort sakarya escort samsun escort sanliurfa escort sinop escort sivas escort tekirdag escort tokat escort trabzon escort usak escort van escort yalova escort yozgat escort zonguldak escort
آراءموضوعات رئيسية

من وحي الجسر / محمد فال ولد بلال

إن الإنسان أياً كان بحاجة إلى “الفهم”.. بحاجة لأن يفهم الأحداث من حوله و يفهم كلام الآخرين: كلام الأستاذ والمعلم، كلام العمدة أو النائب أو الوزير، كلام المدون … الإنسان بحاجة “للفهم”، و إلّا كان مثل العميان. هذه الحقيقة نعلمها جميعًا؛ و لكن هناك حقيقة أخرى نتجاهلها أحيانا ؛ وهي حاجتنا “للتفاهم” .. أقصد التفاهم بين البشر. التفاهم بيننا، بين الأجيال، بين اللغات، بين الفئات، بين الجيران، بين الطبيب ومريضه، بين الأستاذ و تلميذه، بين رب العمل و العامل، إلخ…

نتجاهل حاجتنا إلى فهم الآخر؛ أعني الشخص القريب والشخص البعيد، والشخص المشابه والشخص المختلف. وهذا التفاهم بات أمرًا ضروريًا وملحًا نظرا لما ينتشر من “سوء التفاهم” في جميع مناحي الحياة، في الأسرة وفي المدرسة وفي المكاتب وفي المزارع وفي الأسواق وفي المساجد وبين الجيران، إلخ.. ومن المفارقات العجيبة أن “سوء التفاهم” هذا يتسع وينتشر على الرغم من أن الجميع يقول إننا في عصر “الفهم” و “المعرفة”.. معنى ذلك أن “الفهم” لا يفضي حتمًا إلى “التفاهم”، و “المعرفة” لا تفضي حتمًا إلى “التعارف”. صحيح أننا اليوم نعيش عصر التواصل والاتصال؛ وصحيح أن كل شيء في عالم اليوم يدفع إلى التواصل والتلاقي والتعارف: وسائل الإعلام، الهواتف الذكية، الإنترنت، شبكات التواصل الاجتماعي، إلخ…و مع ذلك، لا تفاهم دائم ولا تعارف متواصل! لماذا؟ لأن الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي و المدرسة و الأسرة والحياة لا تنقل لنا – غالبًا – ما يخدم التفاهم والتعارف؛ بل تنقل لنا غثاء كغثاء السيل يدك مسامعنا بسرعة هائلة، ولا نجد لأنفسنا دقيقة لالتقاط الأنفاس والتفكير والتدبر؟ ..

* ما هو الحل؟ الحل الأمثل – في نظري – المتواضع هو أن نبني جسورًا وطرقات للربط بين الإنسان و الإنسان. فبقدر ما نطالب بإصلاح الطرقات الرابطة بين المدن علينا أن نطالب بإصلاح طرقات التآلف والتراحم بين سكان هذه المدن، بين الضمائر والمشاعر والأفكار وإصلاح ذات البين وتعزيز الوحدة الوطنية. فبقدر ما حرصنا على بناء جسر رابط بين ضفتي النهر علينا أن نبني جسرا للتعارف والتآلف بين سكان البلدين والتراحم بينهم وبين الأهالي في الضفتين.. علينا أن نبدأ في بناء أو على الأصح في ترميم هذه الجسور والممرات والطرقات، ونرفع على جنباتها لافتات مرور مضيئة ومنارات إنسانية ودعائم قانونية لا نضل معها ولا نشقى. هذه الطرقات موجودة فطريا وتاريخيا؛ إنما تحتاج فقط إلى إعادة بناء و ترميم و أعمال صيانة.. لا خير في “فهم” لا يفضي إلى “تفاهم”، ولا خير في “معرفة” لا تفضي إلى “تعارف”.قد يقول معلق إن هذا مجرد كلام إنشائي؛ فأقول له: صدقت، لكنه مع ذلك قابل لأن يتحول إلى فعل مفيد متى حصل الاقتناع به و بدأ إنجازه. و الطرق أو الجسور المطلوب بناؤها بين القلوب ما هي إلاّ كسائر الطرقات والجسور على الأرض تحتاج فقط إلى مهندسين و بناة و مختبرات و آليات و ضوابط.. – والمهندسون هنا هم الإدارة والأئمة والعلماء والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني واتحادات المثقفين والشباب خاصة، – والمختبرات و الآليات هي مؤسسة الأسرة والمسجد والمدرسة والجامعة والشارع؛ – والضوابط هي القوانين والسهر على تطبيقها ومراعاة الأخلاق والقيم والتراث الثقافي و المصير المشترك.وفقنا الله جميعا لما فيه خير البلاد والعباد.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى