آراءموضوعات رئيسية

جولة في لوامع الدرر 12 ..”اقم الصلاة لدلوك الشمس…”/ عبد القادر ولد محمد

) قال المازري اختلف الناس في قوله تعالى : (اقم الصلاة لدلوك الشمس ) فذهب،البعض إلى أن المراد به غروبها، و مذهبنا أن المراد به زوال الشمس و ميلها عن وسط السماء، مغربة ، قاله الحطاب .و من علم ظل الزوال علم دخول وقت العصر يمضي قامته، و من لم يعلم ظل الزوال جري فيه قول صاحب الرسالة : و قيل اذا استقبلت الشمس بوجهك إلى آخره:، قيل أن عدد الركعات و الصلوات معقول المعنى ، علبه فاعلم أن نعم البدن خمس ، فقوبلت بالصلوات الخمس شكرا، فحاسة الشم يشم بها الرائجة من الجوانب الأربع؛ ، فقوبلت بالظهر ، و هي اربع ركعات …….

و الوقت المختار للعصر مبدوؤه من آخر القامة الأولى … ….و كلام المصنف يقتضي إن العصر داخلة على الظهر في وقتها ، فإنه قال ؛ أن ءاخر وقت الظهر هو أول وقت العصر، و ما ذكره المصنف هو المعتمد عند الفقهاء في،معرفة الوقت..و لذا انكر على ابي، زيد قوله : و قيل اذا استقبلت الشمس،بوجهك و انت قائم غير منكس راسك و لا مطاطئ له الخ ، لأنه لم يعلم قائله … قاله الشاذلي…منقول من لوامع الدرر في هتك استار المختصر للعلامة محمد ولد محمد سالم المجلسي رحمه الله تعالى المجلد الأول كتاب الصلاة قصة في وقوت الصلاة الصفحة 615

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى