أخبار أخرىموضوعات رئيسية

ماكرون يستنهض الهمم وسط تزايد العمليات ضد قواته في مالي

 نواكشوط- “مورينيوز”- قال الرئيس الفرنسي ماويل ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك نع الرئيسين الموريتاني والنيجري إن العمليات العسكرية ضد المتطرفين في الساحل ستتكثف مع نهاية موسم الأمطار.

وقال في المؤتمر الذي احتير له أن يعقد في مقر الكلية الحربية التابعة لمجموعة الساحل “سنبحث في هذه الكلية الحربية مع اصدقائنا قادة مجموعة الخمس في الساحل الذين يعملون منذ عام بجهد كبير، سبل تثبيت وتفعيل القوة المشتركة للمجموعة وتدريبها على كل آليات التدخل والتمارين وسيتم تكثيف العمليات بعد انتهاء موسم الامطار”.

وقال ماكرون إن ونظراءه سيناقشون ” المحاور الاستراتيجية المتعلقة بمستقبل القوة المشتركة وتنسيقها مع قوات برخان الفرنسية وقوات الامم المتحدة العاملة في مالي”.

أما الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز فقد أكد رادة دول المجموعة وشركائها  الهادفة إلى دحر ما وصفه بالارهاب.
وقال : “لقد دعونا لهذه القمة الطارئة لقادة دول مجموعة الخمس في الساحل من اجل الإعداد الجيد لاطلاق عمليات القوة المشتركة للمجموعة”.
وأضاف: “لدينا الكثير من القضايا على طاولة البحث لمناقشتها ومنها بالطبع ما حدث في سافاري بمالي مؤخرا حيث تم الاعتداء على مقر قيادة القوة بما يعنيه من استهداف لجوهر وجود المجموعة والاهداف التي انشئت من اجلها”.

ويعقد الرئيس الفرنسي قمة نواكشوط مع قادة دول مجموعة الساحل في محاولة لاستنهاض الهمم وسط تزايد وتيرة العمليات العسكرية التي يتعرض لها الجيش الفرنسي في مالي والقوات المالية بتوقيع تنظيم “نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي.

 

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.