أخبار أخرىموضوعات رئيسية

الجزائر تعيد محاكمة رجل طردته فرنسا بعد سجنه

الجزائر- “مورينيوز”- وكالات- ذكرت مصادر رسمية أن الجزائر تعتزم إعادة محاكمة  شخص يشتبه في أنه متطرف إسلامي طردته فرنسا بتهمة أنه كان مرشدا روحيا لمتشددين اثنين نفذا هجمات في 2015.

ورحلت فرنسا جمال بغال إلى الجزائر بعد أن قضى حكما بالسجن لمشاركته في محاولة تهريب متشدد جزائري بارز كان مسجونا في فرنسا.

و يحمل الجنسيتين الجزائرية والفرنسية قبل أن يتم سحب الجنسية الفرنسية منه.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصادر رسمية تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها  القول إن بغال الذي أُدين غيابيا في الجزائر بتهمة الانتماء لجماعة إرهابية في 2003 سيحاكم من جديد بعد عودته.

وحسب المصدر  قد يستفيد المعني من قانون عفو أقرته الجزائر مع محاولتها إعادة دمج المتشددين السابقين بعد تمرد إسلامي في التسعينات.

وقال  محققون فرنسيون إن بغال كان مرشدا لشريف كواشي وهو أحد شقيقين هاجما مقر صحيفة شارلي إبدو اليومية الساخرة في يناير عام 2015 ، و لأميدي كوليبالي الذي قتل بعد ذلك بأيام أربعة أشخاص في هجوم على متجر يهودي بالإضافة إلى شرطية.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.