موريتانيا تستضيف اجتماعا للمصالحة بين اطراف النزاع على حدودها مع مالي

المنتظر ان تستضيف العاصمة انواكشوط في العشرين من الشهر الجاري لقاء  بين القبائل المتصارعة على الحدود الموريتانية مع  مالي، وذلك بهدف استئناف الاتفاق الذي وقع في نواكشوط أكتوبر الماضي، ووضع حد للتصعيد الذي عرفته المنطقة في الأسابيع الأخيرة.

وشهدت المنطقة خلال الأسابيع الأخيرة مواجهات بين قبيلتي “إديلب” و”أولاد إيعيش” سقط خلالها قتلى من الطرفين، وذلك بعد أشهر من الهدوء بناء على اتفاق وقع في نواكشوط، قبل اشهر

واستدعت الحكومة ممثلي القبائل لنواكشوط يوم 20 أغسطس الجاري، حيث ينتظر أن يشرف مسؤولون في الداخلية على إحياء الاتفاق، ونقاش أسباب الخلاف بين الأطراف القبلية خلال الفترة الأخيرة

إعلانات