موريتانيا تعزي فرنسا والنيجر..وتحث دول الساحل على مزيد من تنسيق العمل المشترك

اكدت موريتانيا على ضرورة تعزيز العمل المشترك بين مجموعة دول الخمس في الساحل لتصفية كافة أشكال التطرف العنيف والجريمة المنظمة في المنطقة طبقا للترتيبات المقررة من طرف دول المجموعة.

وطالبت، خلال برقية تعزية أصدرتها وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج اليوم الاثنين اثر اغتيال مواطنين من النيجر وفرنسا كانوا في مهمة خيرية ، الشركاء في مجال محاربة الإرهاب بتنفيذ تعهداتهم والتزاماتهم من أجل القضاء على الإرهاب في المنطقة.

وفيما يلي نص البرقية :

“تلقت الجمهورية الاسلامية الموريتانية بأسى شديد اغتيال مواطنين من النيجر وفرنسا، في مهمة خيرية، قرب بلدة كوريه، بجمهورية النيجر.

وإن بلادنا، التي ترأس حاليا مجموعة دول الخمس بالساحل، إذ ترفع أحر التعازي القلبية إلى البلدين الصديقين، حكومة وشعبا، وإلى كل أسر الضحايا، لتؤكد خيارها الذي لا رجعة فيه لتعزيز العمل المشترك بين دول الخمس بالساحل لتصفية كل أشكال التطرف العنيف والجريمة المنظمة في منطقة الساحل، طبقا للترتيبات المقررة في هذا المجال من طرف دول المجموعة.

كما ان بلادنا تهيب بكل الشركاء، في مجال محاربة الإرهاب، باتخاذ التدابير الكفيلة بوضع تعهداتهم والتزاماتهم حيز التنفيذ، لاستئصال جذور الإرهاب بالمنطقة عبر مقاربة مندمجة توازي بين اتخاذ الإجراءات الأمنية الحازمة ووضع الأسس المكينة للتنمية المستديمة”

إعلانات