الشرطة ترابط امام مقر حزب الرئيس السابق بعد ساعات من وصوله إليه.(صور)

أوقفت الشرطة زوال اليوم الموثق محمد محمود ولد أحمد معلوم الذي أشرف مكتبه على نقل قيادة الحزب الوحدوي إلى مقربين من عزيز حيث تم اقتياده الى الشرطة القضائية للتحقيق معه

كما اكدت مصادر اعلامية نقلا عن – كشف مصدر أمني ان الشرطة تبحث عن مؤسس حزب الوحدوي الديمقراطي الاشتراكي وأمينه العام السابق محفوظ ولد اعزيزي بعد ساعات من تداول معلومات تفيد بتنازله عن عن قيادة الحزب لصالح مقربين من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز

وتزامنت هذه الاحداث مع زيارة قام بها ولد عبد العزيز لمقر الحزب الءي يقول البعض إنه شتراه

إعلانات