احزاب موريتانية معارضة تدين قرار الامارات الاخير ..وتستنكر مباركته..

أدان “ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي” كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، عقب قرار الإمارات تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، واستنكر “كل ما من شأنه مُباركة هذا التوجه، كما يُستشفّ من البيان الصّادر يوم أمس عن وزارة الخارجية في موريتانيا”.

ودعا الائتلاف الذي يضم أحزاب اتحاد قوى التقدم، وتكتل القوى الديمقراطية، وإيناد “كافة القوى الحية في العالمين العربي والإسلامي، وجميع الأحرار في العالم، إلى تفعيل هيئات مقاومة التطبيع مع الكيّان الصهيوني، على جميع الأصعدة، ومُناصرة الشعب الفلسطيني الأبيّ، بكافة الوسائل”.

وقال الائتلاف إنه يشد “على أيادي أهلينا في فلسطين، ونُجدّدُ لهم التزامنا بالتصدّي لكل الخطوات الاستسلامية، التي من شأنها التخلّي عن قضيتنا العادلة، مهما كانت الإغراءات، ومهما كلّف ذلك من تضحيات”.

 

وشدد الائتلاف على أنه يعتبر التطبيع “بمثابة تغطية على جرائم المُستعمر في حق الشعب الفلسطيني الشقيق، وتآمر فاضح على قضية العرب والمسلمين الأولى”.

 

وأشار الائتلاف في بيان امس  إلى أن الإمارات العربية المتحدة قررت تطبيع علاقاتها مع الكيّان الصهيوني، في الوقت الذي تواصل فيه الإدارة الامريكية دعمها اللامحدود للاستعمار الإسرائيلي، من خلال “صفقة القرن” التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وتعمل هذه الإدارة جاهدة على ترغيب وترهيب كل من لا يرضخ لضغوطها من أجل الانضمام لهذا المسار المشؤوم. حسب نص البيان

وذكر الائتلاف بما تمثله القضية الفلسطينية المُقدّسة من أهمية قصوى في وجدان الشعوب العربية والإسلامية، ولدى الشعب الموريتاني خاصّة.

 

إعلانات