ولد عبد العزيز : الفساد ظهر بشكل واضح خلال السنة المنصرمة في هذه المؤسسات الحساسة

ربط الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز الفساد في موريتانيا بثلاث مؤسسات كبيرة وهي المؤسسة العسكرية ورئاسة الجمهورية والبرلمان، مشيراً إلى أن السنة الأولى من حكم الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني شهدت ما وصفه بفضائح فساد

وتساءل ولد عبد العزيز في سياق حديثه عن الفساد قائلاً: أين ذهبت أموال الجيش خلال عشرات السنين»، وقال في السياق ذاته: «لم يتحدث أحد عن الفساد الذي سبق العشرية، ولا الفساد خلال السنة الماضية (بعد العشرية)

وطالب ولد عبد العزيز بالتحقيق في الفساد الذي وقع خلال السنة الأخيرة، مشيراً إلى أنه بعد ذلك يمكن فتح ملفات العشرية وما قبلها، مشيراً إلى أن «المفسدين رجعوا إلى الحكم، وهم اليوم من يقدمون أنفسهم كمحاربين للفساد».

وفي سياق حديثه عن السنة الماضية، واتهامه لها بالفساد، قال ولد عبد العزيز إن «ميزانية رئاسة الجمهورية زادت بنسبة 88 في المائة، وميزانية البرلمان زادت بنسبة 30 في المائة، وحصل النواب على زيادة في الرواتب بقيمة 250 ألف أوقية»، معتبراً أن في ذلك «رشوة ضمنية» على عملهم في لجنة التحقيق

إعلانات