إصابة طفل في انفجار قوي بمدينة الشامي وانباء عن فقده احد أطرافه(صورة)

اصيب طفل يبلغ من العمر 16 سنة يدعي أحمد زيدان ول أحمدو سالك لاصابة قوية في انفجار قنبلة قبل يومين بمدينة الشامي مما تسبب في فقد أحد أطرافه وجزء من الآخر مع ثقوب كثيرة في الصدر و الأمعاء ، وكسور في الرجل اليسرى.

وطالب أهالي الطفل من السلطات العمل من أجل إبعاد خطر القنابل المتفجرة التي قالوا إنها تنتشر في مقاطعة الشامي بشكل كبير.

وحسب بعض اقار الطفل فإن الإنفجار جاء نتيجة لقذائف حربية ومواد قابلة للانفجار حيث تقوم القاعدة العسكرية في مدينة الشامي بإقامة تدريبات خارج الثكنة وقال أشخاص بالشامي ان التدريبات شبه يومية حيث يتم القاء عشرات القذائف وان العديد الكبير منها لا ينفجر إذ أن بعضها لا ينفجر مما يشكل خطرا على السكان والأحياء السكنية في منطقة الشامي دون مراعاة لمخاطرها ومآلاتها الكارثية.

إعلانات