موسى يبحث والرئيس الموريتاني “ترتيبات العودة إلى عقد القمة العربية في أجل أقصاه أيار

نواكشوط- الشيخ بكاي- اختتم الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى زيارة لموريتانيا استقبله خلالها الرئيس الموريتاني معاوية ولد سيد أحمد الطايع, للتشاور حول عقد القمة العربية المؤجلة.

وقال موسى عقب لقائه الرئيس الموريتاني إنه عرض على الرئيس أحمد الطايع التطورات الجارية في الوطن العربي و”ترتيبات العودة إلى عقد القمة العربي في أقرب وقت ممكن”, مشيراً إلى الأمل في عقدها في “أجل أقصاه شهر أيار (مايو) المقبل”.

وحول مكان الانعقاد قال الأمين العام في تصريح صحافي: “هناك عرض من تونس باستضافة القمة, ونحن نتشاور. وهناك توجه نحو عدم جعل مكان الانعقاد مشكلة”. وقال موسى إنه مسرور جداً بالتأييد “المطلق” لدى الرئيس الطايع لـ”الاقتراحات المطروحة لإعادة هيكلة الجامعة العربية, وفكرة اصلاح المجتمعات العربية النابعة من احتياجات هذه المجتمعات والرغبة في التغيير والتطوير”.

وعن الأوضاع في المشرق العربي, قال موسى إنه استعرض مع الموريتانيين “الوضع المأسوي في العراق وفلسطين, ولا يمكن أن تكون مواقفنا أقل من موقف أي مواطن عربي ازاء الوضع المتدهور بين القوات الأجنبية ومواقف متصاعدة من مختلف العراقيين”, معرباً عن الأمل بألا يتحول الوضع إلى صراع عراقي ـ عراقي. وقال إن العراق على مفترق طرق ولا شك أن “عدم تسليم السلطة الحقيقية للعراقيين يشكل خطراً كبيراً على الوضع في العراق”.

ودعا الأمين العام للجامعة العربية إلى اعطاء الأمم المتحدة الدور الرئيسي في اخراج العراق من الوضع المأسوي الذي هو فيه.