أرشيف صحفيموضوعات رئيسية

موريتانيا: حملة اعتقالات في صفوف البعثيين وسط تعاطف صامت من الرأي العام

نواكشوط- الشيخ بكاي- تواصلت الاعتقالات في صفوف البعثيين الموريتانيين وسط تنديد من المعارضة وتعاطف صامت من الرأي العام.

واعتقلت أجهزة الامن اثنين آخرين من اعضاء حزب “الطليعة الوطنية” البعثي امس هما شيخنا ولد حجبو ومحمد ولد الراظي، بعد اعتقال ستة من قادة الحزب اول من امس من بينهم أمينه العام عبدالله ولد اييه، وأمينه العام المساعد محمد الرضي ولد النهاه.

وقال ناطق باسم الحزب انه لا يستبعد حصول اعتقالات اخرى، معرباً عن خشيته من احتمال اساءة معاملة المعتقلين اثناء فترة الاستجواب.

ولم ترد معلومات كثيرة في شأن حملة الاعتقالات، لكن مصدراً رفيع المستوى في جهاز الأمن الموريتاني تحدث الى “الحياة” الخميس اوضح ان الاعتقالات كانت بسبب ممارسة المعتقلين نشاطاً سياسياً غير مرخص له.

وتحدث المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه عن وجود تشكيلين سياسيين احدهما محظور والآخر غير مرخص له بالعمل هما “حزب الطليعة الوطنية”. وحزب “النهوض”.

وفي الواقع ليس حزب “النهوض” إلا حزب “الطليعة” نفسه. فبعد حظر السلطات حزب “الطليعة الوطنية” طلب اعضاؤه. الترخيص لحزب جديدة باسم “النهوض”، وقابلت السلطات الطلب بالرفض.

وحظرت السلطات الموريتانية حزب “الطليعة الوطنية” العام 1999 متهمة اياة بالتخطيط لزعزعة الأمن، وذلك تنفيذاً لتعليمات من حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين. وتم حظر الحزب وقطع العلاقات الديبلوماسية مع العراق اثر انتقادات لاذعة من الحكومة العراقية السابقة لقرار الحكومة الموريتانية اقامة علاقات ديبلوماسية كاملة مع اسرائيل. وتزامن ذلك مع تظاهرات احتجاجية في الشارع الموريتاني تطالب بالعدول عن اقامة العلاقات مع الدولة العبرية. ولا يمثل “البعث” الموريتاني قوة مهمة على الساحة الموريتانية، لكن الاعتقالات الجارية قوبلت بالإدانة في أوساط المعارضة.

تفاصيل النشر:

المصدر: الحياة

الكاتب: الشيخ بكاي

تاريخ النشر(م): 3/5/2003

تاريخ النشر (هـ): 2/3/1424

منشأ: نواكشوط

رقم العدد: 14649

الباب/ الصفحة: 6 – السياسية

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى