أرشيف صحفي

موريتانيا: المتهم الرئيسي صالح ولد حننه يعترف

وادي الناقة (موريتانيا) – الشيخ بكاي-اعترف الرائد صالح ولد حننه الذي يحاكم مع نحو 200 من العسكريين والمدنيين الموريتانيين بتدبير محاولة انقلابية «من أجل تخليص البلاد من نظام فاسد»، لكنه نفى تلقي أموال من ليبيا وبوركينا فاسو.

وقال حننه أمام المحكمة أمس: «نعم دبرت انقلاباً لتخليص بلادي من نظام فاسد». وتساءل: «لماذا لا يحاكم (الرئيس معاوية ولد سيد أحمد) ولد الطايع الذي جاء الى السلطة في انقلاب عسكري»، (في كانون الأول (ديسمبر) 1984). وأخذ على النظام الحالي علاقته مع اسرائيل وما اعتبره ارتماء في «احضان» اميركا.

ويمثل حننه أمام محكمة جنابات تعقد في ثكنة عسكرية في الصحراء على بعد 50 كيلومتراً شرق نواكشوط مع عدد من الضباط والمدنيين، بينهم الرئيس السابق محمد خونه ولد هيداله والمعارض البارز أحمد ولد داداه بتهمة التخطيط والمشاركة في محاولة انقلاب احبطتها السلطات في أيلول (سبتمبر) الماضي.

ويتهم حننه أيضاً بقيادة محاولة انقلاب في حزيران (يونيو) العام الماضي عندما سيطرت كتيبة دروع على العاصمة لمدة يومين. وكان حننه آنذاك خارج الجيش الذي طرد منه قبل أعوام بعد ورود معلومات عن قيامه بالتخطيط لاغتيال الرئيس الطايع. واستند في ما يبدو الى صديقه الرائد محمد ولد شيخنا الموجود حالياً خارج البلاد والذي يقود منظمة «فرسان التغيير» التي تعمل على اسقاط النظام بالقوة.

“الحياة” الصادرة في لندن
2004-12-23

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى