أخبار وتقاريرمواضيع

موريتانيا مستاءة من إفراج مالي عن سلفيين

أعرب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم عن استيائه من قرار السلطات المالية الافراج عن أربعة معتقلين ينتمون لمنظمة القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي من بينهم موريتاني مقابل الإفراج عن الرهينة الفرنسي بيير كامات الذي اختطف في مالي خلال نفمبر الماضي.

وقال المسؤول الإعلامي للحزب صالح ولد دهماش في تصريح لقناة الجزيرة الفضائية إنه كان أحري بمالي أن تتشاور مع جيرانها بشأن موضوع يهدد أمن المنطقة. واعتبر ولد دهماش أن في القرار تشجيعا ومكافأة للخاطفين علي أفعالهم.

وأثار القرار المالي الذي جاء فيما يبدو استجابة لضغوط فرنسية استياء الحكومتين الموريتانية والجزائرية.

وتتوقع مصادر إعلامية أن يتم الإراج عن رهائن إسبان اختطفوا في موريتانيا في نفمبر الماضي. في ضوء أنباء نشرتها صحيفة ” الموندو” الإسبانية أكدت فيها دفع مدريد فدية لمنظمة القاعدة مقابل الإفراج عن الرهائن

ونقلت الصحيفة عن مسؤول حكومي أن مدريد دفعت للقاعدة خمسة ملايين دولار في إطار اتفاق تم التوقيع عليه بين الطرفين نهاية يناير الماضي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى