أخبار وتقاريرمواضيع

منت مكناس تسلم رسالة للرئيس السوري من الرئيس ولد عبد العزيز

تسلم الرئيس السوري بشار الأسد رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز تتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين وآخر التطورات على الساحة العربية .

وقامت بتسليم الرسالة السيدة الناهة حمدي بنت مكناس وزيرة الخارجية الموريتانية التي تزور دمشق حاليا خلال لقائها مع الرئيس السوري اليوم .

ودار الحديث اثناء اللقاء حول التحضيرات الجارية للقمة العربية القادمة في ليبيا وضرورة التحضير الجيد لها للخروج بمقررات تنعكس على العمل العربي المشترك.

وأكد الرئيس الأسد ضرورة تعزيز التواصل بين سوريا وموريتانيا بما يخدم قضاياهما المشتركة.

كما تناول اللقاء آخر المستجدات في الأراضي الفلسطينية والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على الفلسطينيين والمقدسات وضرورة التحرك على الصعد كافة لوضع حد لهذه الاعتداءات.

وهذه هي الزيارة الثانية لوزيرة الخارجية الموريتانية إلى سوريا خلال هذا العام.

ومن خلال المتابعة لتطور العلاقات الثنائية بين موريتانيا وسوريا ندرك أن منحنى العلاقات آخذ في التطور بفعل انضمام موريتانيا لمحور مايسمى بالممانعة وهو انضمام بدأ بتجميد العلاقات مع إسرائيل مرورا بزيارة ولد عبد العزيز لإيران حليفة سوريا التقليدية وزيارة نائب الرئيس السوري لنواكشوط مؤخرا ، وبرأي المراقبين فإن العلاقات الموريتانية السورية مرشحة للمزيد من القوة إذا ظلت المياه تسير على هذا النحو طالما ظلت موريتانيا تسير باتجاه الممانعة لحين تحديد بوصلة سياستها الخارجية التي تراها أطراف عدة في المعارضة غير واضحة المعالم .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى