أخبار وتقاريرمواضيع

وزيرة الخارجية الموريتانية في الجزائر

وصلت وزير ة الخارجية الموريتانية الناهة بنت مكناس إلي الجزائر لتسليم رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إلي نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

وقالت بنت مكناس في تصريح في المطار إن الرسالة تدخل في إطار”العلاقات الممتازة بين الدولتين والشعبين الشقيقين الجزائري والموريتاني”.

وكانت الوزيرة الموريتانية سلمت رسائل مماثلة إلي قادة المغرب وتونس وسوريا.

كما تزامنت مع رسالة سلمها الوزير الامين العام للرئاسة للرئيس البوركينابي بليز كومباوري.

ولم يكشف عن الغرض من هذه الرسائل التي وصفها بعض المراقبين بالحملة الديبلوماسية، لكن يرجح مراقبون أن تكون ذات صلة بالظروف الامنية المحيطة بموريتانيا والمواجهة بين هذا البلد ومنظمة القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي. وحسب مراقبين تريد الحكومة الموريتانية دعما لموقفها ضد الحركات السلفية الذي يكلف أموالا وتجهيزات عسكرية لا تستطيع البلاد تأمينها بوسائلها الخاصة، كما أنها قلقة من اختلاف الاساليب في التعاطي مع القاعدة بينها وبعض الدول الافريقية المعنية بمشكل العنف السلفي في المنطقة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى