أخبار وتقاريرمواضيع

التلفزيون الكومي يقدم سيدات ترفضن إضراب الاثنين باسم القابلات

قالت سيدات قدمهن التلفزيون الموريتاني الذي تملكه الدولة علي أنهن من أعضاء نقابة الممرضين والقابلات انهن لسن مضربات لانهن يفضلن ترجيح كفة الحوار “على الاضراب الغير مدروس.”

وقدم التلفزيون الحكومي سيدة تتحدث بالفرنسية وسط أخريات وهي تقول إنها ترفض باسم القابلات الاضراب، وتعد بانفصال القابلات عن الممرضين قريبا.

وكانت النقابة المهنية للممرضين والقابلات دعت في بيان تلقت “مورينيوز” نسخة عنه منتسبيها الي المشاركة الكاملة في الاضراب الشامل المقرر يوم غد الاثنين “جنبا إلى جنب مع زملائنا فى الخندق الواحد ضمن المركزيات والنقابات الداعية للإضراب والتي تمثل بصدق وشجاعة إرادة ألاف العمال الموريتانيين الذين عانوا لعقود طويلة الظلم والتهميش والتجاوز”.

وقالت النقابة إن الامور وضلت الي طريق مسدود بسبب رفض السلطات للحوار ومحاولة استغلال معانات العمال ” بطريقة مسرحية لافتة من ابرز تجلياتها إيهام الرأي العام المحلي بان ظروف العمال تحسنت بفضل علاوات مخجلة وغير واقعية” .

وأكدت النقابة في بيانها ألا علاقة لها بأي ” تجاذبات سياسية محلية أو خارجية من أي نوع إذ أننا نقابة مهنية ترفض بشدة تسييس قضايا العمال ”

وأشارت النقابة إلي أنها لن تفرط “فى حقوق المرضى وستوفر لهم بموازاة الإضراب الرعاية والخدمات التي يستحقونها عن طريق طواقم المداومة التي لن تتوقف عن العمل خاصة فى أقسام الطوارئ والعناية الفائقة ” .
وقررت نقابات عمالية شن إضراب شامل لمدة ثلاثة أيام احتجاجا علي مرسوم أصدرته الحكومة يتعلق بعلاوات للنقل والسكن

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى