أخبار وتقاريرمواضيع

تصاعد الأزمة بين وزير الصحة والأطباء

احتج أطباء اخصائيون موريتانيون في رسالة إلي وزير الصحة الشيخ ولد حرمة علي قرار اتخذه الوزير بمنع طبيب من ممارسة العمل 15 يوما في إدراء تأديبي ردا علي اعتراض من الطبيب – ضمن آخرين- علي اكتتاب طبيبة مغربية براتب ” خيالي”.
ومن المتوقع أن يعقد الاطباء وهم رؤساء أقسام في المستشفي الوطني اجتماعا اليوم لتدارس الوضعية وقرروا الاستمرار في الاحتجاج في شكل اعتصامات في انتظار تراجع الوزير عن إجرائه.

وفوجئ الاخصائي الذي يعمل رئيسا لقسم الأشعة برسالة من وزير الصحة تلزمه التوقف عن العمل خمسة عشر يوما.
وقال أطباء في المستشفي الوطني بانواكشوط إن ولد بوبكر كان من بين 18 اخصائيا بعثوا رسالة الي وزير الصحة اعترضوا فيها علي اكتتاب أطباء أجانب برواتب كبيرة معتبرين ذلك مسألة غير ضرورية بل لا تدعو الحاجة إليها. وهي إشارة إلي اكتتاب طبيبة مغربية في قسم الأشعة.

وقد أعرب الاطباء عن امتعاضهم من إجراء وزير الصحة الذي وصفوه بالانتقائي.
وطالب الاطباء بالغاء الإجراء ضد ولد بوبكرالذي قالوا إنه تزامن مع إضراب في قطاع الصحة في إشارة مبطنة إلي احتمال انضمامهم لنقابة الممرضين والقابلات في الاضراب الذي يشنونه منذ أمس وتضامن معهم فيه أطباء.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى