أخبار وتقاريرمواضيع

مسعود يشكك: أين أطنان المخدرات؟

في تصعيد جديد في لهجة الحوار الساخن بين السلطة والمعارضة اتهمت منسقية الأحزاب المعارضة الرئيس الموريتاني بخداع الموريتانيين في موضوع الحرب علي الفساد والعلاقات مع اسرائيل.، وقال رئيس الجمعية الوطنية ورئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض مسعود ولد بولخير في مؤتمر صحفي نظمته منسقية احزاب المعارضة إن الرئيس عزيز “لوكان يريد مكافحة الفساد لما رفض التصريح بممتلكاته كما فعل سيدي ولد الشيخ عبد الله”

وقال ان “العلاقات الموريتانية الإسرائيلية ما زالت قائمة” مشيرا إلي أن تحميدها العام الماضي كان “مجرد خدعة إعلامية”. ودعا السلطات إلى قطع تلك العلاقات أو تقديم ما يثبت أنها قطعت فعلا.

وفي معرض الرد علي انتقادات للمعارضة وردت في خطاب ألقاه الرئيس عزيز مؤخرا قال ولد بلخير إنه يستغرب رفض الرئيس للحوار السياسي مع المعارضة مشيرا إلي أن الأخيرة لا تبحث عن الدخول في الحكومة وإنما تدعو إلي حوار “يخرج البلاد من المأزق السياسي الذي تتخبط فيه”.

وقال مسعود إن عزيز تنصل من اتفاق داكار بحجة رعاية أطراف خارجية له و ” هذه الاطراف الخارجية هي التي تآمرت من أجل فرض ولد عبد العزيز على الشعب الموريتاني” .

وانتقد ولد بلخير تعامل السلطات مع ملف المخدرات. مستفسرا عن مصير”أطنان المخدرات التي تم ضبطها في عملية “لمزيرب”، وقال أنها لم تحرق علنا. و في هذا الصدد تحدث بلخير عن باخرة صيد تم توقيفها محملة بأطنان من المخدرات في المياه التشيلية قادمة من موريتانيا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى