أخبار وتقاريرمواضيع

غضب في الشارع الناصري وتوقع أزمة في حزب التحالف

قالت شخصية ناصرية في حزب التحالف الشعبي التقدمي إن ما حدث في ليبيا من مبايعة للزعيم الليبي معمر القذافي من قبل قوي سياسية وعناصر محسوبة علي التيار الناصري ” لا يلزم إلا تلك القوي والأشخاص”

وتوقعت شخصيات من التيار الناصري اتصلت بها ” مورينيوز” أن تثير مبايعة النائب الخليل ولد الطيب للقذافي أزمة داخل التيار الناصري المشتت أصلا. كما توقعت ” ردود فعل قوية” من حزب التحالف الذي يحتل ولد الطيب فيه موقع نائب الرئيس.

واعتبر ناصريون من خارج التحالف أن إيحاء ولد الطيب باتحاد ناصريين خلفه في مبايعة الزعيم الليبي ” تزييف للحقائق ، وكذب صارخ” كما قال ناصري من الرعيل الأول ل ” مورينيوز”

وكانت صحيفة الفجر الجديد الليبية أعلنت أن قوي وأحزابا وصفتها بالقومية بايعت العقيد القذافي ” أمينا علي القومية العربية” ومنحته قيادتها مشيرة إلي أنها ستأتمر بامره.
ونسبت الفجر الجديد إلي النائب الخليل ولد الطيب نائب رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي القول مخاطبا الزعيم الليبي إن “الأحزاب السياسية المذكورة قررت الاجتماع داخليا لتوحيد صفوفها مع اعطائها للقيادة في ليبيا زمام المبادرة لتوحيد الحراك السياسي الداخلي”.

ونسبت الصحيفة إلي ولد ولد الطيب القول أيضا:.
” بعد اللقاء الذي شرفتموني به السنة الماضية وحديثكم عن هموم الأمة وعن تشرذم التيار القومي، ودعوتكم بضرورة توحيد هذا التيار واستعدادكم لاحتضانه، نقلت هذه الرسالة الشريفة إلى القيادات القومية في الساحة الموريتانية، ودخلنا في مناقشة هذا الموضوع، واتفقنا بإرادتنا الحرة على أن نتوحد كتيار قومي إسلامي في الساحة الموريتانية تحت قيادتكم.
وقد التزمنا وقررنا معاً أننا نعتبركم القائد القومي والأمين على القومية العربية، لذلك جئنا لنؤكد مبايعتنا لكم كقائد قومي، وجئناك لنعبر لكم عن التزامنا بفكركم والتزامنا بتوجيهاتكم
.
وقررنا كذلك أن نسعى جادين من أجل لم شملنا من خلال توحيد تنسيقنا التنظيمي لأننا أحزاب وتيارات كنا مبعثرين، والآن قررنا أن نعمل جادين على تجاوز هذه القضية”
.

ووفقا للصحيفة خلص ولد الطيب إلي القول:
إن “قطع العلاقات مع اسرائيل، أنتم لكم الفضل الأول والأخير فيه.
وإن كنا طالبنا وقمنا وتحركنا، ولكن الفضل الأول والأخير يرجع إلى مواقفكم وضغطكم المستمر فيه”.

وقدمت ” الفجر الجديد” قائمة المبايعين كما يلي وقد نسبتها إلي خطاب ألقاه أمام القذافي عمر ولد رابح رئيس حركة الديمقراطية المباشرة ( اللجان الثورية الموالية لليبيا) :

الخليل ولد الطيب. ( من حزب التحالف)

الشيخ سيدي محمد ولد الشيخ سيدي أحمد، (حركة الديمقراطية المباشرة).

 محمد سالم ولد بمبه ( من حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم)- شيخنا ولد ايدومو ( من حزب حاتم)
محمد محمود ولد الشيخ ( من حزب التحالف الشعبي التقدمي).

الشيخ عثمان ولد الشيخ أحمد ولد أبو المعالي، رئيس حزب الفضيلة).

صالح ولد حننه (رئيس حزب حاتم)
عبدالسلام ولد حرمة ( رئيس حزب الصواب ).
عمر ولد رابح ( منسق حركة الديمقراطية المباشرة في موريتانيا)

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى