أخبار وتقاريرمواضيع

عزيز لا يأسف علي العلاقات مع إسرائيل

قال مصدر دبلوماسي عربي ل ” مورينيوز” إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أبلغ السفير الفلسطيني خلال لقاء عقداه اليوم أن موريتانيا قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل لانها رأت أن خدمة القضية الفلسطينية تتطلب ذلك، مشيرا إلي أن العلاقات مع إسرائيل لم تكن ذات فائدة لموريتانيا.

وفند الرئيس الموريتاني خلال اللقاء ما يروج من أن إسرائيل أقامت مركزا لأبحاث السرطان في نواكشوط. وقال إن المبني موريتاني ولا صلة له بالكيان الصهيوني.

ونسب إلي الرئيس الموريتاني القول إن ما قدمته اسرائيل ” ليس إلا قشورا”.

وكانت موريتانيا أعلنت علي لسان وزيرة خارجيتها الناهة بنت مكناس خلال مهرجان شعبي السبت الماضي أنها قطعت علاقاتها نهائيا مع الدولة العبرية.

وقد ردت وزارة الخارجية الاسرائيلية بالقول إن الاجراء جزء من ما وصفته ب “التطرف المتزايد في موريتانيا” ودفع الرئيس الموريتاني ببلده “نحو التطرف بحثا عن دعم إيراني.”

كما حملت الصحف الاسرائيلية علي الرئيس الموريتاني

إلا أن السفير الاسرائيلي السابق في موريتانيا ” بواز بيسمط ” استغرب إعلان نواكشوط قطع علاقاتها نهائيا مع الدولة العبرية ، وأعرب عن شعوره بالاحباط لكونه يعرف حجم الجهود ” التي بذلت من أجل إقامتها
وقال” بيسمط” إنه لم يكن يتوقع ” حدوث ذلك لأن العلاقات كانت أمرا مفيدا للطرفين”

وقال إن الاعلان ” في هذا الظرف والتاريخ بالذات يحبطني كثير”ا وقال أريد أن أقول لموريتانيا إنه لم يكن في وجود علاقات كاملة مع اسرائيل ما يضر بصورتها

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى