أخبار وتقاريرمواضيع

المعارضة: لم ننتقد القول إن موريتانيا دولة عربية

أستنكرت اللجنة الإعلامية لمنسيقة المعارضة ” بشدة” ما و

صفته ب “الافتراء عليها” في خبر نشرته ” مورينيوز” يتعلق باستنكار المنسقية لوصف الوزير الاول مولاي ولد محمد الاقظف لموريتانيا بالدولة العربية، وقالت المنسقية في رد أرسلته إلي “مورينيوز” إن الفقرة الثانية من بيانها تنفي ذلك .

وتقول هذه الفقرة إن المنسقية “تؤكد على أن الجمهورية الإسلامية الموريتانية – كما حدده دستورها – دولة إسلامية عربية إفريقية، ثرية بتنوع أعراقها وغنية بتعدد ثقافاتها، وهي بحاجة لكل أبنائها لتجسيد سلمها الاجتماعي وتعايشها الأهلي، إسهاما في تطويرها وتنميتها”.

وأكدت منسقية المعارضة أن بيانها لم يشر إلي ” أي تصريح أو سواه منسوب لأية جهة، عكسا لما ذهب إليه خبر الوكالة ” , وهي إشارة إلي خطاب الوزير الاول لمناسبة يوم اللغة العربية الذي أثار قلاقل في الجامعة ، وقاد إلي اعتقال طلاب سود تظاهروا ضد اللغة العربية وطالبوا بإقالة ولد محمد الاقظف.

وتحدي رد منسقية المعارضة ” مورينيوز” أن تنشر البيان حرفيا.

وكانت “مورينيوز” نشرت خبرا ذكرت فيه أن المعارضة الموريتانية اتهمت في بيان لها الحكومة بانتهاج ” سياسة تخبط” واعتماد ” اساليب ديماغوجية” تثير النعرات العرقية.

وذكرت ” مورينيوز” في خبرها أن المعارضة انتقدت قول الوزير الاول إن موريتانيا دولة عربية في إشارة إلي أن الدستور يصفها بالدولة الاسلامية العربية الافريقية ، وإن الاقتصار علي وصف عربية يثير النعرات.

كما نسبت ” مورينيوز” إلي المعارضة إدانتها لما وصفته ب ” الطرح الإقصائي والخطاب التقسيمي الذي تعتمده ” بعض الجهات المتطرفة “التي لم تسمها.

و تضم المنسقية أحزابا من بينها تكتل القوي الديمقراطية الذي يقوده أحمد ولد داداه وحزب التحالف الشعبي التقدمي الذي يقوده مسعود ولد بلخير ويضم عناصر محسوبة علي الاتجاه الناصري.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى