أخبار وتقاريرمواضيع

حرق أكثر من تسعة أطنان من المخدرات

أتلفت السلطات في موريتانيا حرقا تسعة أطنان ونصف من المخدرات اليوم علي بعد 40 كيلومترا علي الطريق الرابط بين نواكشوط و اجوجت

وقال بيان لوكالة الجمهورية إنه تم استخدام مواد شديدة الاحتراق في إتلاف المحدرات. وهي من نوع صمغ الحشيش الهندي المصنع

وقد أشرف علي العملية وزراء العدل والداخلية والدفاع والمدعى العام لدي المحكمة العليا ومدير الهندسة العسكرية وقائد المكتب الثاني بقيادة أركان الجيش الوطني ومدير الشرطة القضائية والأمن العمومي..

.
وكانت وحدة من الجيش الموريتاني صادرت هذه الكمية خلال مواجهات الشهر الماضيي مع مهربين في بلدة المزيرب في أقصي الشمال الشرقي الموريتاني . وقد قتل الجيش في تلك المواجهات ثلاثة مسلحين واعتقل ثمانية عشر.

وقالت السلطات آنذاك إن المهربين كانوا تحت حراسة رجال القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

يأتي حرق هذه المخدرات بعد تشكيك المعارضة في تعاطي السلطة مع المهربين .

وكان رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير وهو زعيم معارض تساءل مؤخرا عن مصير كميات المخدرات التي تصادرها السلطات من حين لآخر

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى